عاجل
أخر الأخبار
العبادي:يؤكد للأمم المتحدة الوضع الامني والعسكري لعمليات تحرير صلاح الدين وغرب الانبار “افضل من المتوقع
الخميس 05 مارس 2015
بغداد/أن أن اي
أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، للامين العام للامم المتحدة بان كي مون، مساء الاربعاء، أن الوضع الامني والعسكري لعمليات تحرير صلاح الدين وغرب الانبار “افضل من المتوقع، مشيرا الى اصداره اوامر لاحترام حقوق الانسان والحفاظ على ممتلكات المواطنين في محافظة صلاح الدين، فيما عبر كي مون عن تاييده لاجراءات العبادي بشأن التجاوزات على حقوق الانسان.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقت وكالة الناظر الاخبارية/أن أن اي/نسخة منه” إن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي تلقى اتصالا هاتفيا من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون”، مبينـا أنه “جرى خلال الاتصال بحث الاوضاع السياسية والامنية في العراق والمنطقة والحرب ضد تنظيم داعش الارهابي ومساهمة الامم المتحدة في مساعدة العراق لمواجهة الارهاب الى جانب جهود الحكومة العراقية في حماية حقوق الانسان والمصالحة الوطنية”.

وأضاف العبادي، بحسب البيان، ان “الوضع الامني والعسكري لعمليات تحرير صلاح الدين وغرب الانبار افضل من ما توقعناه”، موضحا ان “القوات المرابطة في جبهات القتال تتقدم ببسالة وبمساعدة المواطنين في تلك المناطق ولم تحصل اية تجاوزات”، مؤكدا ان “اية تجاوزات وكما اكدنا سابقا ستقابل بالعقوبات”.

واشار العبادي الى “اصداره اوامر لاحترام حقوق الانسان والحفاظ على ممتلكات المواطنين في محافظة صلاح الدين”، مشيرا الى ان “المواطنين هناك حريصون على تحرير مناطقهم”.

وبين العبادي ان “الحكومة اسست لجنة من جميع الوزارات لمتابعة تقديم الخدمات الاساسية والمتمثلة بالماء والكهرباء والامور الصحية وصيانة بقية القطاعات التي تضررت، واعرب عن شكره “للدعم الذي تقدمه الامم المتحدة للعراق”، متمنيا ان “يتم زيادة هذا الدعم خلال المرحلة المقبلة”.

من جانبه اعرب بان كي مون عن “ترحيبه بجهود الحكومة العراقية لحماية المدنيين وقيام القوات الامنية والحشد الشعبي بتسهيل وصول المساعدات الانسانية الى السكان المحليين”، كما رحب “بجهود الحكومة للاهتمام بالمناطق المحررة”.

واعلن بان كي مون “دعمه لجهود العبادي في المصالحة الوطنية ومشاركة جميع اطياف الشعب العراقي في الحكومة”.

وعبر بان كي مون عن تاييده “لاجراءات رئيس الوزراء فيما يخص التجاوزات على حقوق الانسان”، مبينا ان “الامم المتحدة تدعم العراق لاعمار المناطق التي تم تحريرها بعد تدميرها من قبل تنظيم داعش الارهابي”.

كما تطرق بان كي مون الى “قضية الاثار العراقية”، مشيرا الى ان “الامم المتحدة تتابع تدمير الاثار العراقية وتهريبها من قبل تنظيم داعش الارهابي اذ ان هذه الاثار هي للانسانية جمعاء ونعمل كل ما في وسعنا لحمايتها”.

 

التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار