عاجل
أخر الأخبار
7 عادات يومية يقوم بها الأشخاص الناجحون كل صباح
الأثنين 29 يناير 2018

الناظر /nna

نشرت مجلة “تيك بيت” الإسبانية تقريرا، تحدثت فيه عن العادات الصباحية التي يمارسها الأشخاص الناجحون لمواجهة يومهم بمزاج أفضل وتعزيز قوة إرادتهم.

وقالت المجلة، في تقريرها الذي ترجمته “عربي21″، إن النهوض من النوم في وقت مبكر، وركوب وسيلة نقل مزدحمة لمواجهة يوم عمل شاق، يمكن أن يكون سببا لإحباط العزيمة، واستنفاذ طاقة الجسم منذ اللّحظات الأولى من مغادرة المنزل.

وبينت المجلة أنه من أجل قضاء يوم مليء بالنشاط والتفاؤل، ينصح الخبراء بضرورة إيلاء مزيد من الاهتمام للعادات الصباحية. فما لاشك فيه، أن قوة العزيمة والإرادة ستجعلانك قادرا على مواجهة أي عراقيل قد تعترض طريقك. ولحسن الحظ، هناك بعض التقنيات البسيطة التي يواظب الأشخاص الناجحون على اتباعها كل صباح؛ للحفاظ على ثباتهم وتفاؤلهم.

وذكرت المجلة، أولا، أن الشخص الناجح يجب أن يقنع نفسه كل صباح أن يومه سيكون استثنائيا. وبإمكانك التفكير في ذلك، سواء أثناء الاستحمام، أو أثناء السياقة، أو حتى عند ركوب المترو. أما إذا أحسست خلال النهار أن يومك صعب جدا، فلا تتردد في الخروج لبضع دقائق لتذكر نفسك ببعض الأشياء الإيجابية، لتكون بذلك قادرا على استعادة تفاؤلك وقوتك.

وأضافت المجلة، ثانيا، أنه لتكون قادرا على مواجهة يوم عمل شاق، من المهم جدا التركيز على المهام التي عليك الاضطلاع بها طيلة اليوم. والجدير بالذكر أن أبطال الأولمبياد في الولايات المتحدة كانوا يستخدمون هذه التقنية للحفاظ على قوتهم طيلة الماراثون، فبدلا من تخيل أنفسهم في خط النهاية، يركزون على حركاتهم خلال السباق. ويبدو أنه تم إثبات هذه الطريقة علميا؛ لأنها تساعد على تعزيز قوة الإرادة الشخصية.

وعندما تتخيل كيف ستتغلب على مهمة ما صباحا، لن تتمكن فقط من زيادة ثقتك بنفسك والإيمان بقدراتك، وإنما سيجعلك هذا التفكير الإيجابي تجد حلولا غير متوقعة للمشاكل التي قد تعترضك خلال اليوم.

وأبرزت المجلة، ثالثا، أن مواجهة أصعب المهام في المقام الأول تعد من بين العادات الشائعة بين الأشخاص الناجحين. وقد ثبت علميا أن التحفيز وقوة الإرادة تعد من بين الموارد المحدودة التي تنخفض على مدار اليوم. لذلك، فإن ترك المهمة الصعبة والمملة لآخر اليوم سيجعلك تفتقر إلى الطاقة الضرورية لاستكمال المهمة التي بين يديك. وبهذه الطريقة لن يتبقى لك سوى المهام السهلة.

وأوردت المجلة، رابعا، أن أفضل طريقة لمواجهة يوم عمل طويل تكمن في التحلي بالقوة. فعندما تفكر أنك غير قادر على إنجاز مهمة ما، عليك أن تقنع نفسك أنك فعلا قادر على تحقيقها. وبدلا من الاعتقاد بأنك مطالب بالنهوض باكرا، وأنك ستذهب إلى وظيفة مجهدة، لا بأس بالتفكير في العمل كفرصة لإثبات نفسك ونجاحك، والإيمان بأنك قادر على التأثير في العالم.

وأوضحت المجلة، خامسا، أن الأشخاص الناجحين في حياتهم غالبا ما يتجنبون استخدام مواقع التواصل الاجتماعي صباحا؛ لأن ذلك سيجعلهم يقارنون أنفسهم مع أبرز الشخصيات، ما يجعلهم يعتقدون أن حياتهم أقل شأنا. في المقابل، فإن ترك مواقع التواصل الاجتماعي جانبا سيجعلك تركز فقط على تحسين شخصيتك، وهي أفضل طريقة لبدء يوم جديد.

وأضافت المجلة، سادسا، أن ممارسة الأنشطة الرياضية صباحا تعد من إحدى الطرق التي تعزز طاقتك وتفاؤلك خلال الساعات الأولى من اليوم. وقد أثبت العلماء أن القوة الجسدية ترتبط ارتباطا وثيقا بالقوة العقلية، حيث تبين أن ممارسة التمارين الرياضية صباحا تساعد على الحد من القلق والإجهاد. لذلك، اعتادت الشخصيات الناجحة ممارسة هذه الأنشطة قبل الذهاب إلى العمل.

وأشارت المجلة، سابعا، إلى أن الأشخاص الناجحين قد اعتادوا تكريس جزء من الساعات الصباحية لصالح أحبائهم. فحتى أكثر الأشخاص انشغالا في العالم يدركون جيدا أن قضاء بعض الوقت مع العائلة أو الأصدقاء قبل الانغماس في العمل المرهق، سيجعلهم يغادرون نحو المكتب محملين بالطاقة الإيجابية.

وفي الختام، أكدت المجلة أن الالتزام باتباع هذه العادات الجيدة صباحا سيجعلك تتحلى بمرونة عقلية تماما مثل أكثر الأشخاص نجاحا في العالم. كما أن إدماج هذا الروتين كل صباح ضمن عاداتك اليومية سيقلل حتما من شعورك بالإرهاق والتعب.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار