عاجل
أخر الأخبار
الحكمة يشدد على حصر السلاح بيد الدولة وتفعيل قانون الحشد
الجمعة 15 ديسمبر 2017

الناظر/NNA

 شدد تيار الحكمة الوطني، على تنفيذ توجيهات المرجعية الدينية العليا، بحصر السلاح بيد الدولة” داعيا الى “تفعيل قانون الحشد الشعبي”.

وذكر بيان للمكتب السياسي لتيار الحكمة حصلت وكالة الناظر الاخبارية/NNA/ نسخة منه “إلتزاماً بنهجه التاريخي الدائم ورؤيته الثابتة يُؤكدُ تيار الحكمة الوطني موقفه المعهود وتأييده الكامل لموقف المرجعية الدينية العليا الذي عبرت عنه الْيَوْمَ في صلاة الجمعة المباركة ضمن اجواء النصر العراقي الشاخص”.

وأضاف “إذ يبارك تيارنا مواقف المرجعيَّةِ المشهودة التي حفظت العراق الموحد وسيادته واستقلاله ورسخت التعايش السلمي بين ابنائه وأهله، فإنه يقفُ مشيداً مفتخراً بالفتوى التاريخية للإمام السيستاني دامَ ظله الوارف، التي استجاب لها أبناءُ العراق من كل حدبٍ وصوب ملتحقين بجبهات القتال مضحين بأنفسهم لحماية الحرمات والمقدسات، فهبَّ الحشد الشعبي المبارك ليرسم بهممهم العالية مع قواتنا المسلحة الباسلة بصنوفها وتشكيلاتها الامنية والعسكرية المختلفة ، نصراً تاريخياً ناجزاً للعراق وأهله وللعالم”.

وأشار البيان “بهذه المناسبة يؤكد تيار الحكمة الوطني، بأَنَّ حصر السلاح بيد الدولة وتعزيز دور المؤسسات فيها ، يمثلان البوصلة الدائمة للحفاظ على سيادة البلاد ببركة هذا النصر الكبير، والضمانة الحقيقية لحماية السلم المجتمعي المنشود لعراقنا الموحد”.

وأهب تيار الحكمة “بالعراقيين جميعا ويدعو الاحزاب والجهات والفعاليات السياسية والمجتمعية والثقافية كافةً، أن يأخذوا أدوارهم المأمولة في تفعيل توجيه المرجعيَّةِ العليا، وتبني موقفها بشكل كامل بحصر السلاح كلياً بيد الدولة وعدم توظيف الانتصار الوطني وجهود المقاتلين في العمل السياسي والحزبي والانتخابي تحت أي عنوان أو مسمى”.

كما دعا الى “تأكيد دور الدولة ومؤسساتها الدستورية وتفعيل قانون الحشد الشعبي الذي شرعه مجلس النواب العراقي، بجعلهِ مؤسسةً وطنيةً رصينةً تكونُ ظهيراً حقيقيا للمؤسسات العسكرية والأمنية في الدولة، مع أهمية مواصلة الجهود النوعية لمكافحة الإرهاب ميدانيا وفكرياً بإشاعة ثقافة الاعتدال والفكر البنّاء، بموازاة جهد استخباريٍ متواصل يفكك الخلايا النائمة وينتهي منها، ويتواصل مع دول المنطقة والعالم بما يغني التجربة ويطورها في هذا المجال”.

ودعا تيار الحكمة أيضاً “مجلس النواب والحكومة بمختلف أجهزتها الى رعاية أُسر الشهداء والجرحى بالمتابعة الحقيقية الجادة وإدراج مايضمن حقوقهم في موازنة العام القادم ، والاسراع بإعادة النازحين وبذل الجهود الحقيقية لاعمار المناطق المحررة ومناطق المحرِّرين، واعتماد استراتيجية ناجحة لمكافحة الفساد بكل اشكاله حيث يقف تيار الحكمة الوطني داعما لها ومساندا حقيقياً في هذا الاتجاه، وفِي دفع عجلة الإعمار والبناء الى أمام”.

ولفت البيان “لا يفوت تيار الحكمة الوطني إن يتقدم بالشكر والتقدير العاليين للجمهورية الاسلامية الإيرانية بشكل خاص ولقوى التحالف الدولي، ولروسيا وغيرهم من دول العالم التي ساندت العراق ووقفت الى جانبه في ملحمته التاريخية الكبرى”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار