عاجل
أخر الأخبار
الذنوب تطارد الأحزان على أرصفة محطات العمر
الجمعة 06 مارس 2015
 أكرم التميمي
على شرفة العمر تستيقظ صباحاتها متعبة تحملها حانات الليل المتخومة وتنثر دموعها على شفتي ….. السبات يتوغل مع قرصة البرد الصحراوي لينتشر على أزقة مدينتي ….. فهي تغرق في البكاء مثل فصل الثريا . قبل أن تعانق الرياح المسائية … قبل أن أعلن صمتي لمواجهة الغضب السماوي ونأكل الكستناء على ضريح موقدي فتتسلل قشرة الخوف ونجوم الأبجدية لتطارد السجية في بيت قصيدتي .. إذن ستعلن الريح انتفاضتها في ساحة التحرير ليعود الجندرمة على الحدود الورقية ليحرق تعويذتي. قبل أن أنجز حلم القيلولة … سأكسر حبات الثلج على عطش للمهرجين قبل فصل الخريف … ستورق بقايا الذرة الصفراء على صخور الجبال حتى تأتي خفافيش النهار على أرصفة الحزن . … سنساهم في إزالة هموم المتقاعدين ونستهلك بذور القمح قبل ان يتقاسمها حراس الثورة .. سنتحدث خلف القصور رغم إنها أصابت البعض بعمى الألوان وشلل في تنشيط الذاكرة الوطنية .. … ولان الريح تدغدغني في كل فصل وترميني على شواطئ البحر الميت لكي أوثق أغنيتي قبل الإصابة بحب الصمت … ….اخترتُ أن أتنزه على ضفاف الليل متأملا في العثور على زورق صحراواي بحجم ولادي و زمنٍ يتسول على أجنحة الطرق الريفية و قد حملته الى دروب مجهولة ثم لأسبابٍ أجهلها أو لأن الريح كعادتها تخون البيوت الطينية ،، عاد اليوم أكثر بأساً وشدة.. عاد …….. فتبعثرت القصائد التي فوضتها قوائم الموتى على الجدران لتتقاسم ارتعاشه العتمة وثمالة العبوات . الآن.. سأترك كل شيء وأنسحب كعادتي ……. الى قيلولة صغيرة بين شجيرات الوقت …. ستفتح أبواب الليل بأفكار أكلتها عثة النقرس .. ربما الأصابع تكفي لعزف لحنٍ جديد.. قبل ان تتسلق شعارات الوهم الرنانة على الأوراق البريئة .. سيبحرون في دهاليز الأنفال حتى يتقاسمون الرماد ويشنقون العصافير على أعمدة النخيل وبصمت جنائزي تتوقف ثرثرة الموتى وبراكين السفهاء …وجوه صفراء ينتابها الخوف والرعب تتمرد بعضها البعض وترتوي من دماء الضحية .

التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك