عاجل
أخر الأخبار
عالية نصيف: قادة كردستان يطبقون سياسة رسم الحدود بالدم في المناطق المحررة من داعش
الجمعة 06 مارس 2015
بغداد/أن أن اي
انتقدت النائبة عالية نصيف سياسة رسم الحدود بالدم التي قالت ان حكومة اقليم كردستان تنتهجها للسيطرة على المناطق المحررة من داعش.

واكدت نصيف في بيان اليوم حصلت عليه وكالة الناظر الاخبارية/أن أن اي/نسخه منه” أن حكومة الاقليم تنتهج هذه السياسة سواء في المناطق موضع الخلاف والعربية مبدية استغرابها مما وصفته بـ ” صمت القادة السياسيين إزاء هذا الواقع “.

وقالت اننا في الوقت الذي يفترض أن نكون فيه جميعا في خندق واحد لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي نرى للأسف استغلالاً للأزمة الأمنية من قبل بعض القادة الكرد الذين ابتدعوا مصطلح رسم الحدود بالدم (أي ضم جميع الأراضي التي تحررها القوات الكردية من قبضة داعش الى الإقليم “.

ولفتت النائبة عالية نصيف الى ان قوات البيشمركة تطبيق هذه النظرية عمليا على الأرض وبدأت بالاستحواذ على المناطق المحررة سواء كانت من المناطق المتنازع عليها أم المناطق العربية وقالت (ان هذا يجري وسط صمت قادة القوى السياسية وتجاهلهم لما يحصل من إعادة ترسيم الحدود الإدارية بطريقة تعسفية).

وأشارت الى ان سياسة رسم الحدود بالدم قد استخدمت في بعض الحروب بين دولة وأخرى على غرار ما فعل النازيون بدول أوروبا في الحرب العالمية الثانية مستدركة بالقول لكننا جميعا في وطن واحد وكلنا عراقيون والحرب اليوم قائمة بين العراقيين وداعش وليست غزوات لضم أراضي جديدة من جزء الى جزء آخر (فإبن البصرة يساهم في تحرير صلاح الدين ولم يطالب بها كأرض وإبن الناصرية يحارب داعش في ديالى ولم يقل أنها باتت ملكاً لعشيرته).

وخلصت النائبة نصيف الى (ان الحرب ضد داعش يفترض أن تنطلق من وحدة الصف العراقي والإيمان المطلق بأننا نحارب من أجل العربي والكردي والشيعي والسني والمسلم والمسيحي بدلا من التسابق نحو الاستحواذ على الاراضي وفق مبدأ الغالب والمغلوب)./انتهى


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك