عاجل
أخر الأخبار
حضارة العراق … هاجس مرعب للارهاب
الخميس 05 مارس 2015
الكاتب:سعد ناجي
حين نتكلم عن اي بلد في عموم الكرة الارضية فأننا نتلمس من المتحدثين الرغبة في اثبات بعض القصص والروايات التي تتعلق بأثارها وحضارتها كونها قد تكون مبتكرة او منقولة من دول اخرى اي بمعنى اخر انها حضارة مسروقة لبلد اخر نتيجة الهجمات التي توالت على الدول العربية مما اتاح الفرص للكثير ان يعبثوا الحضارة الى متاحفهم ويتفاخرون بها ويعتنون بأدق تفاصيلها كونها تمثل امجاد شعوب .
ولكن هل يعني هذا ان التأريخ سار على نهجهم …ام هل كانت اقلام المدونين خجلة من كتابة مشاريعهم التي اثبتت على مر العصور عدائها لكل البلاد التي تمتلك سلالات من الحضارات المتعاقبة ؟؟؟كيف والعراق هو مهد الحضارات …. كيف وارض الرافدين اثمرت منها اوائل الحروف والجمل التي يتحدثون بها اليوم العالم ولا يعرفون ان للعراق الفضل في ذلك عليهم …. يحاولون …ويتأمرون …ويفكرون … كيف نكون … والعراق يشمخ بحضارته …. صانعوا الدماء اليوم اتحدوا وعلى من على ارث حضاري مهم للعالم اجمع …دمروا المتاحف والاثار … ولكنهم لم يعرفوا اننا نحتفظ بها حتى في السماء ….وقلوبنا تنحت فيها رسما جداريا يجمعها بحب العراق …. هي مخططات وضعت في ايام مظلمة الغرض منها ان ينتهي العالم وليس العراق مخططات لجهات معروفة تبني على خراب الشعوب تاريخ اسود لها ولمن تعاون معها …واليوم نحن مطالبين ان نحفظ اثارنا … ونروج لها في جميع الوسائل الاعلامية ليتفقه العالم ان اليوم اثبت العراقيون انهم وفي كل لحظة يولد لهم حضارة …فحين تتحد الجهود وينهض الشعب الابي بطوائفه المتنوعه للدفاع عن الارض …. هو يثبت مرة اخرى ان المجد للعراق الى ابد الدهر …. والقدرة على ايجاد البدائل خير وسائل الدفاع …. وتطوير الذات زرع في نفوس شبابنا …. لنقيم المتاحف في كل بيت …ولنعيد صناعة الاثار واشكالها بكل طريقة وليكون لنا يوما مخصصا نرفع شعاره …. يوم الحضارة … تقام به الندوات وحملات اعلامية … تظهر للعالم مدى بشاعة الحدث  …. تحية للعراق الابي  …. والنحاول ان نكون مثلما يجب ان نكون …. عراقيون ابناء الرافدين همة وقوة لا تقهر …. وسلاما لحضارتنا دمتي امد الدهر  …. ومهما توالت علينا الصعاب …. سنصمد …. بانفسنا … وستكتب اناملنا … وستحب قلوبنا … وسنسمع وننظر ..المخفي ….ونحول المخططات الدنيئة الى انتصار كبير …

التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك