عاجل
أخر الأخبار
بنتاغون: كشف خطط هجوم الموصل للصحافة “خطأ”
الأربعاء 04 مارس 2015
الناظر الأخبارية
قال وزير الدفاع الأمريكي إن المسؤول العسكري الأمريكي – الذي تحدث لوسائل إعلام عن الهجوم العراقي لاستعادة الموصل – ذكر معلومات غير دقيقة، وما كان ينبغي مناقشة خطط الحرب علانية. وأضاف الوزير آش كارتر الثلاثاء أن ما حدث – خلال حديث مسؤول من القيادة المركزية في الجيش الأمريكي مع بعض الصحفيين في 19 فبراير/شباط – خطأ يبلغ حد الكشف عن “أسرار عسكرية”. وأكد أن تحقيقا داخليا بدأ بشأنه. وقال كارتر أمام جلسة لجنة الخدمات العسكرية في مجلس الشيوخ “لم يكن ذلك معلومات دقيقة، وحتى إن كانت معلومات دقيقة، فما كان ينبغي طرحها على الصحافة. فما حدث خطأ على الصعيدين”. وكان عضوان في اللجنة، هما جون ماكين، وليندسي غريام، قد أرسلا خطابا إلى البيت الأبيض في 20 فبراير/شباط يشتكيان مما حدث، وتنبؤ المتحدث باحتمال شن هجوم الموصل في أبريل/نيسان، أو مايو/أيار، وأن ما بين 20000 و 25000 جندي عراقي وكردي سيشاركون فيه. وكان مسؤولون أمريكيون تحدثوا إلى وكالة رويترز للأنباء وطلبوا عدم كشف هويتهم، قد أشاروا إلى احتمال تأجيل الموعد إلى الخريف. وعد رئيس الأركان الجنرال مارتن ديمبسي باتخاذ الإجراء اللازم بعد انتهاء التحقيق. وكان مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية قد سيطروا على مدينة الموصل – التي كان يقطنها أكثر من مليون نسمة – في يونيو/حزيران الماضي، وهي كبرى المدن في الأراضي التي استولى عليها التنظيم في سوريا والعراق. ووصف وزير الدفاع الأمريكي ما حدث في المؤتمر الصحفي بشأن الموصل بأنه “مثال على التكهن”. ورفض الحديث عن أي توقيت، قائلا إن القوات العراقية ستتوجه إلى الموصل عندما تكون مستعدة. وقال الجنرال مارتن ديمبسي، رئيس الأركان المشتركة، إن القيادة المركزية “ستتخذ الإجراء المناسب” بعد استكمال التحقيق.

التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار