عاجل
أخر الأخبار
الرئيس معصوم يبارك من كركوك العملية العسكرية في صلاح الدين ويؤكد (لا مكان لداعش في العراق)
الثلاثاء 03 مارس 2015
كركوك/أن أن اي
بارك الرئيس فؤاد معصوم العملية العسكرية في صلاح الدين واثنى على انتصارات قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي والبيشمركة على ارهابيي داعش.
واكد الرئيس معصوم في مؤتمر صحفي بكركوك التي وصلها صباح اليوم انه يتابع سير الحركات المسلحة هناك وقال ان معلوماتنا من بغداد تفيد بأن ان القوات الامنية تتقدم نحو اهدافها وان هنالك انهيار في صفوف داعش وهو ما يبشر بخير مشددا بالقول انه ليس لداعش مكان في العراق.
وتناول رئيس البلاد مسار عمليات قواتنا المسلحة لأجتثاث ارهابيي داعش من كل شبر من ارض الوطن مؤكدا عدم تحديد موعد محدد حتى الان لأنطلاق عمليات تحرير نينوى.
وعن زيارته الى كركوك قال انني وجدت خللا بين كركوك وبعض الوزارات الاتحادية داعيا الوزارات الى “ان تقوم بمهامها وتقدم مساعداتها ودعمها الى كركوك كي تقوم المحافظة باعمالها .. فكركوك تمكنت من الاعتماد على نفسها وبوحدة مكوناتها وقوه ادارتها في مواجهة الارهاب”.
ودعا الى ضرورة مساعدة كركوك خاصة بملف النازحين وقال ان هناك اعداد كبيرة من الطلبة النازحين وعلى الوزراء المعنيين العمل على استيعابهم بالمدارس او الكليات وتقديم الدعم لهم كونهم بحاجة لتوسعة الابنية الدراسية رغم ان الوضع المالي للعراق لم يكن مثل سنوات سابقة بسبب انخفاض اسعار النفط الذي اثر على الجميع.
واعرب عن الحرص على توثيق علاقات العراق بكل البلدان الصديقة واصفا تركيا بالجار والصديق وقال اننا نتطلع لتقوية علاقاتنا معها.
وقال محافظ كركوك نجم الدين كريم خلال المؤتمر الصحفي ان الرئيس فواد معصوم عقد سلسلة اجتماعات مع مدراء الدوائر الخدمية ورئيس واعضاء مجلس المحافظة واللجنة الامنية بالمحافظة وشيوخ العشائر من جميع مكونات المحافظة واستمع لمقترحات ووجهات نظر واراء ركزت على تامين الدعم لكركوك وتوفير مستحقاتها الماليه وانشاء مطار مدني فيها ومصفاة لانتاج المشتقات النفطية./انتهى

التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك