عاجل
أخر الأخبار
الكعبي للامي: رئاسة البرلمان ستشرك النقابات والمنظمات المهنية بأية مشاريع قوانين
الأحد 18 نوفمبر 2018

الناظر/NNA

أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، خلال لقائه نقيب الصحفيين مؤيد اللامي، الأحد، أن رئاسة البرلمان ستشرك النقابات والمنظمات المهنية في اية مشاريع قوانين ادراكا منها لما يمكن ان تحقق هذه المشاركة من سداد في الرأي والالمام بكل الجوانب المتعلقة بهذه القوانين.

وذكر مكتب النائب الاول، في بيان حصلت وكالة الناظر الاخبارية/NNA/ نسخة منه، أن “الكعبي، زار نقابة الصحفيين العراقيين برفقة النائب وجيه عباس، والتقى نقيب الصحفيين مؤيد اللامي”، مبيناً أن “الكعبي، اشاد بالاسرة الصحفية ونقيبها للدور الوطني والمهني الكبير الذي اضطلعت به والتضحيات الجسام التي قدمتها من اجل تادية الواجب”.

وشدد الكعبي، على “اهمية اشراك النقابة في مناقشة تشريع القوانين لما للاسرة الصحفية من دور فاعل في بناء البلد وتصحيح مسارات العمل والبناء بمختلف اتجاهاتهما “، لافتاً إلى أن “بناء البلد بالاسلوب العلمي الحديث لايتوقف على المؤسسات الحكومية وحسب وانما بتفاعل المنظمات والنقابات المهنية لما تمتلكه من خبرات وطاقات شبابية لايمكن الاستغناء عنها في اي جهد بهذا الاتجاه”.

واكد، ان “نقابة الصحفيين العراقيين وما تمتلكه من تراكم في الخبرات والمؤهلات المهنية وتفاعل مع المجتمع بكل جوانب الحياة لابد من ان تكون في مقدمة النقابات التي يعتد بمشورتها في بناء البلد وفق الصيغ العلمية التي نطمح جميعا للارتقاء بها”.

وأشار، الى ان “رئاسة البرلمان وضمن توجهاتها الجديدة ستشرك النقابات والمنظمات المهنية في اية مشاريع قوانين ادراكا منها لما يمكن ان تحقق هذه المشاركة من سداد في الرأي والالمام بكل الجوانب المتعلقة بهذه القوانين ولعل التجارب السابقة في اشراك نقابة الصحفيين في مشروع قانون حرية الرأي والتعبير ما يعكس صواب هذه المشاركة رغم كل المآخذ المسجلة على هذا القانون الذي نطمح لان يكون اكثر واقعية وانسجاما مع تطلعات الشعب العراقي”.

وعبر النائب الاول لرئيس البرلمان، عن “اعتزازه وعامة الشعب العراقي بما قدمته الاسرة الصحفية من تضحيات في سفر العراق الخالد والتي ستبقى خالدة في الذاكرة ومحط فخر لنا جميعا”، مشيدا بـ”دور النقابة في تعزيز مكانة الصحفي في المجتمع العراقي والارتقاء بالعمل الصحفي بما ينسجم وتطلعات العراقيين عامة”.

من جانبه، استعرض نقيب الصحفيين، مؤيد اللامي “جانبا من نشاطات النقابة في تطوير مهنية العمل الصحفي والارتقاء به بما ينسجم والتطور الكبير الحاصل في المجالات التقنية والوسائل المتقدمة في ذلك والجوانب الفنية والمهنية الاخرى الى جانب ما تقدمه النقابة من خدمات لعموم الاسرة الصحفية واحتضانها لعوائل شهداء الصحافة”.

وقال اللامي، إن “هناك خطط ومساع تبذل حاليا لاصدار طبعة دولية جديدة لصحيفة الزوراء التي تصدرها النقابة ليكون صوت العراق مسموعا في مختلف بلدان العالم الى جانب سعي النقابة لاستحداث كلية اعلام تقنية متقدمة تكون قاعدة اساسية للارتقاء بالعمل الصحفي وتطوير قدرات الصحفيين في مختلف جوانب  العمل الصحفي”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار