عاجل
أخر الأخبار
المهندس: القنصلية الامريكية بالبصرة وراء عمليات التخريب والحرق بالمحافظة
السبت 08 سبتمبر 2018

الناظر/NNA

اعلن نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، ابو مهندي المهندس، اليوم السبت، امتلاكهم معلومات كاملة عن الاوضاع في البصرة، موضحا ان من يديرها هي السفارة الامريكية.

وذكر المهندس في تصريحات تلفزيوينة، تابعتها وكالة الناظر الاخبارية/NNA/، انه “علينا جميعا التوجه الى البصرة لإنجاز ما يمكن انجازه ومستعدون لتقديم الجهود لحل ازمة المحافظة”، لافتا الى “انما يجري في البصرة اليوم مؤسف جدا ولا يتناسب مع اهميتها وما تملكه من ثروات، مشيرا الى ان الحكومة لم تدعمنا في تقديم المساعدة لأهالي البصرة وقطعت عنا الوقود”.

وتابع نأمل ان “تنتهي هذه المؤامرة وسنقف بحزم لايقاف اي تآمر ونمنع التعدي على اي مكان بكل قوة”، مبينا اننا “نمتلك معلومات كاملة عن الاوضاع في البصرة ومن يدير الاوضاع في البصرة هي السفارة الامريكية”.

واوضح المهندس ان “ما ارادته القنصلية الامريكية هو اظهار صراع شيعي شيعي في البصرة وهذا لن يكون”، مشيرا الى ان “ضرب مقرات الحشد وحرق صور الشهداء جاء بتوجيه من قبل جهات معينة، ومنعنا التعرض للمتظاهرين”.

واكد اننا “نمتلك معلومات كاملة عن تواجد الامريكان وبلغنا رئيس الوزراء ونفى علمه بهذا التواجد”، لافتا الى اننا “سنقدم الادلة والمعلومات كاملة عن تورط القنصلية الامريكية في البصرة للجهات المختصة”.

وطالب المهندس الحكومة بـ”تحديد موقفها من تواجد قوات التحالف الدولي في الوقت الحاضر”، منوها اننا “نمتلك صور ومعلومات كاملة عمن يدير الامور وبالاسماء والعناوين”.

وفيما يخص الحشد الشعبي، اشار المهندس الى ان “العلاقة متوترة بين الحشد والحكومة منذ بداية تشكيلها بسبب القرارات المتسرعة وغير المدروسة”، مبينا ان “طالبنا به هو تقديم حقوق بسيطة لمقاتلي الحشد وتم اتهامنا بوجود فضائيين في صفوف الحشد”.

واضاف ان “العبادي تعمد عرقلة القانون الخاص للحشد الشعبي”، داعيا الى  عدم زج الحشد الشعبي “في الشأن السياسي وفقا لتوجيهات المرجعية والدستور والقانون”.

وبين ان “الحشد الشعبي والجيش والشرطة وجميع الاجهزة الاخرى يد واحدة وسنحافظ على وحدة العراق”، لافتا الى ان “الحشد لن يتدخل الا في حال تهديد امن المواطنين وامن الدولة وعجز القوات الامنية عن توفير الامن”.

واشار الى اننا “نمتلك جهوزية عالية للتدخل في بغداد او اي مكان اخر والمخطط الامريكي واضح لدينا”.

ولفت الى ان اقالة “الفياض من رئاسة هيئة الحشد الشعبي سياسية بامتياز”.

واردف قائلا: ان “مبعوث الرئيس الأمريكي لشؤون التحالف الدولي بريت ماكغورك، والسبهان يطرقون الابواب ويجرون اللقاءات ويمارسون الضغوط من اجل تمرير مخططاتهم”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار