عاجل
أخر الأخبار
الكربلائي: المرجعية الدينية تعبر عن قلقها واسفها البالغ لتطورات الاوضاع في البصرة
الجمعة 07 سبتمبر 2018

الناظر/NNA

دانت المرجعية الدينية العليا بشدة، الجمعة، اطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين في محافظة البصرة، وكذلك الاعتداءات التي تعرضت لها القوات الامنية، فيما حملت الحكومات المتعاقبة مسؤولية تردي الاوضاع في عموما البلاد، مطالبة بالضغط باتجاه عدم تشكيل الحكومة الجديدة على وفق المعايير المعتمدة في تشكيل الحكومات السابقة.

وقال ممثل المرجعية الشيخ مهدي الكربلائي، خلال خطبة الجمعة في الصحن الحسيني بمحافظة كربلاء، وحضرتها وكالة الناظر الاخبارية/NNA/، ان “المرجعية الدينية تعرب عن قلقها وأسفها البالغ من تطورات الاوضاع التي تشهدها محافظة البصرة”.

واضاف “المرجعية تدين استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين، كما تدين الاعتداء على القوات الامنية والممتلكات العامة والخاصة”.

واشار الكربلائي الى ان “المرجعية حذرت في اوقات سابقة مما يجري في البصرة الان لكن لم نجد اذاناً صاغية”، مشيرا الى ان “السياسيين منشغلين بتقاسم المناصب والسماح للاجانب بالتدخل في شؤون العراق واهملوا احتياجات الناس”.

وشدد على انه “يجب الضغط باتجاه ان تكون الحكومة الجديدة مختلفة عن سابقاتها التي اعتمدت نظام المحاصصة وتوزيع المناصب”، مؤكدا على ضرورة “الاعتماد على الكفاءات في تشكيل الحكومة الجديدة لتلافي تكرار ما جرى سابقا”.

وكشف الكربلائي “من خلال متابعة ممثلي المرجعية لملف المياه في محافظة البصرة وجدنا تقصيرا حكوميا في هذا الملف الذي كان بالإمكان حل اشكالاته بوقت قصير ومبالغ بسيطة، لكن الاهمال وعدم الشعور بالمسؤولية أوصل الامور الى ما آلت اليه”.

وطالب “الوزراء وكبار المسؤولين بالحضور بأنفسهم في مواقع العمل ومتابعتها شخصيا بغية تقديم الخدمات للمواطنين بأسرع وقت”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار