عاجل
أخر الأخبار
الفياض : “العبادي” مرشحنا الوحيد في تحالف النصر لرئاسة الوزراء
السبت 02 يونيو 2018

الناظر/NNA

أكد مستشار الامن الوطني، رئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض، أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، هو مرشح تحالف النصر الوحيد لمنصب رئاسة الوزراء المقبل، فيما رجح إكتمال الحوارات بين الكتل وإعلان نتائجها بعد عيد الفطر المبارك.

وقال الفياض، في حوار تلفزيوني على قناة الميادين، ، إن “ما قامت به رئاسة الجمهورية تجاه المحكمة الاتحادية هو سلوك سياسي”، مبيناً ان “الانتخابات في العراق باتت تشكل اساساً في بنية النظام العراقي وهي عملية تحقيقية”.
وأوضح، أن “الحسم في قضية الانتخابات هو من شأن المحكمة الاتحادية”، لافتاً إلى أن “الاعتراضات على نتائج الانتخابات كانت كثيرة جداً لكن لا يوجد طرف يتكلم عن الغاء الانتخابات”.
وأردف بالقول “لم اسمع عن الغاء انتخابات الداخل بل انتخابات الخارج و استخدام الفرز اليدوي لنسبة من الأصوات”، مبيناً أن “المحكمة الاتحادية و مجلس القضاء هي الجهات المخولة قانوناً بالنظر في النتائج”.
وأضاف، أن “كل المعطيات تقدم للمحكمة الاتحادية وهي المسؤولة عن المصادقة على النتائج الانتخابية”، مستطرداً “وقدمنا رؤيتنا عن موثوقية وسريه منظومة العد و الفرز الالكتروني”.
ولفت، إلى أن “آليه اعلان النتائج الجزئية جعلت الكثيرين يعترضون”، مستدركاً بالقول “وكنت اتمنى ان يكون رئيس الجمهورية في موضع اخر و انا لا اشكك في نواياه”.
وأشار مستشار الامن الوطني، إلى ان “هناك مجموعة اجراءات كان يجب ان لا تحصل مثل تبليغ الكيانات بالنتائج مبكراً”، مؤكداً ان “من حق اي فائز او خاسر الاعتراض على نتائج الانتخابات”.
وتابع، أن “من واجب الحكومة ان تعرض معطيات الانتخابات بأمانة”، مبيناً ان “العراق أمام مسار طبيعي بما يخص نتائج الانتخابات”.
وبشأن قرار المحكمة الاتحادية بخصوص الانتخابات والطعن بها، قال الفياض، “لنا كل الثقة بالمحكمة الإتحادية ورئيسها”، داعياً كل الكتل السياسيه إلى “القبول بقرار المحكمة الاتحادية”.
وبين، أنه “في العراق نظام سياسي حقيقي و حرية تعبير عن الرأي”، لافتاً إلى أن “ما حصل في البلاد من احتلال و تحرير و نزوح و هجرة يؤثر على التركيبة السياسية وهذا طبيعي جداً”.
ونوه، إلى أن “العراق اثبت بالتجربة انه لا يمكن اهمال او تهميش او اقصاء اي جهة سياسية”، مشدداً على أن “الكلام عن تشكيل حكومة اغلبية وطنية او اغلبية سياسية امر محترم و لكن يجب حضور المكونات العراقية في ذلك بتمثيل حقيقي و فعلي”.
وأكد، أن “منظومة الرئاسات و الحكومة في العراق يجب ان تكون ذات تمثيل واسع”، معتقداً ان “الحوارات بين الكتل ستتكامل و تعلن نتائجها بعد عيد الفطر المبارك”.
وعن التحالفات السياسية لتشكيل الحكومة المقبلة، قال الفياض، إن “الحوار لتشكيل الحكومة ليس صراع بين طرفين”، مؤكداً ان “الاجواء الوطنية ايجابية و الجديد انه لا يوجد ائتلاف شيعي”.
وأضاف، أن “كتلة سائرون هي كتلة سياسية اساسية في المشهد العراقي”، لافتاً إلى أن “تحالف النصر يعتقد أن الحكومة القادمة يجب ان تكون ذات تمثيل واسع”.
وأوضح، أن “اتجاهات تشكيل الكتلة الاكبر في البرلمان بدأت تتوضح و لكن لم تصل الى شكلها النهائي”، مردفاً بالقول “انا احترم التزاماتي في قائمة النصر و ليس لدينا مرشح لرئاسة الوزراء سوى حيدر العبادي”.
وعن تدخل دول الجوار والعالم بالشأن العراقي، أكد الفياض، أن “التدخل في الشأن العراقي امر سلبي و يعرقل الحوار العراقي”، مبيناً انه “لن يكون هناك اي اسقاط لنتائج الانتخابات العراقية على الواقع الاقليمي”.
وعن الأوضاع في سوريا، قال الفياض، إن “كل ما يحصل في الاراضي السوريه هو مهم بالنسبة للعراق”.
يشار إلى أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اعلنت فجر السبت (19/أيار/2018)، فوز كتلة “سائرون” بزعامة مقتدى الصدر في الانتخابات البرلمانية، وحصولها على 54 مقعدا، وجاءت في المرتبة الثانية كتلة الفتح بزعامة هادي العامري إذ حصلت على 47 مقعدا، وتلتهما كتلة النصر بزعامة رئيس الحكومة حيدر العبادي إذ حصلت على 42 مقعدا.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار