عاجل
أخر الأخبار
البغدادية تصدر بيانا بشأن مشاركة”عون الخشلوك” في الانتخابات ودعمه لكتل سياسية
الخميس 12 أبريل 2018

الناظر/NNA

أصدرت مجموعة البغدادية الإعلامية، مساء اليوم الخميس، بياناً نفت فيه مشاركة عون الخشلوك في الانتخابات او دعم أي كتلة سياسية.

وذكر بيان صادر عن مجموعة البغدادية الإعلامية، حصلت وكالة الناظر الاخبارية/NNA/ نسخه منه، “كثر الحدٌيث من جهات عدة وترد رسائل وتفبرن اخبار حول مشاركة أو دور لعون حسٌن الخشلوك بصورة أو باخرى فًي الانتخابات البرلمانية، وادعاءات حول دعم كتلا سياسية أو تجمعات أو أحزاب”.

وأضاف البيان، أن “الخشلوك لم يدعم أيٌة جهة أو شخص أو تجمع في الانتخابات المقبلة، هو ٌحث على مقاطعة هذه الانتخابات جملة وتفصيلاً”، مبينا أن “الانتخابات التي نظمها واستحوذ عليها وحدد نتائجها الفاسدون والفاشلون والانتهازيون لن تنقذ الوطن من إنهياره ولن تخرجه من أزمته والمستنقع الذي أدخلوه فٌيه، فهم ٌفصلون وٌمرروا مصالحهم فلا تغرنكم يا عراقيين شعاراتهم وعمائمهم واستبدال وجوه اذنابهم”.

وتابع البيان، أن “خمسة عشر عاما كافية لتجربة هؤلاء ، جربتموهم كٌف كذبوا وكٌف نهبوا وكٌف تعاونوا مع الارهاب وكٌف دمروا مؤسسات الدولة وانهوا القضاء والتاريخ والدين، اما لخطاب البغدادية ولسياسة الخشلوك ومن معه فقد تم التحذير منذ سنين مما يحصل الان حيث جيوش ومخابرات العالم اجمع تعمل بصيغة او باخرى باجهزتها وعملائها والانتهازيين الذين يخمدون اي طرف لقاء المكاسب الشخصية والفئوية”.

وبينت مجموعة البغدادية، بحسب البيان، “حذرنا وحذرنا من السكوت عن الباطل، وأن الطائفية تنتج الطائفية والعنف ولد العنف والفساد ٌجلب الارهاب والشر للوطن وشعبه”، موضحا أن ” فكما ترون ان احزاب السنٌة والشيعة والكردٌ تنشطر وتتكاثر مع كل انتخابات، وأمامكم تجربة حزب الدعوة الذي أصبح اكثر من عشرة تجمعات واحزاب كلما ٌستلم عضو منه رئاسة الوزراء أنشأ كتلة وحزبا وأتباعا وكلها تمول من المال العام”.

وأشارت المجموعة، الى أنه “لكننا لن نخدع مرة اخرى باكذوبة نسبة المصوتين أو استبدال اجهزة باخرى، أن الحرامية باقين حتى وأن لم ٌنتخبهم أحد، وحل العراق يكمن في إحالة هؤلاء جمٌعا الى القضاء ومساءلتهم في محاكم دولٌة خاصة لٌينالوا قصاصهم”.

وتابعت المجموعة القول، “نعم لانتخابات حرة نزٌهة وباشراف دولً تشارك فٌيها الوجوه المخلصة الناجحة التي لم تتلطخ ايديهم باموال العراق ودماء شعبه”.

وختمت المجموعة، بالقول إن “اليٌوم فلن ندعم الانتخابات ولن نتبنى أي مرشح فٌيها ولن نرحب باي سٌاس فاسد محتال”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار