عاجل
أخر الأخبار
الجميلي يبحث مع السفير الالماني توفير متطلبات استقرار المناطق المتضررة
الأثنين 26 فبراير 2018

الناظر/NNA

دعا وزير التخطيط سلمان الجميلي، اليوم الاثنين، الشركات الالمانية إلى تقديم المزيد من الدعم للعراق بهدف توفير متطلبات الاستقرار واعادة اعمار المناطق المتضررة.

وبحث الجميلي عدد من القضايا خلال لقائه بالسفير الالماني في العراق سيريل نون ورئيس المؤسسة الالمانية للتنمية (GIZ) يوهانس شنايدر، وقال في بيان حصلت وكالة الناظر الاخبارية/NNA/، ان “العلاقات بين العراق والمانيا علاقات قوية ومتميزة وكان للحكومة الالمانية مواقف داعمة للعراق خلال المرحلة السابقة في المجالات الامنية والسياسية والاقتصادية ودعم النازحين”.

واضاف ان “الحكومة وضعت توجهات واضحة لدعم وتطوير وتمكين القطاع الخاص ليكون شريكا تنمويا في عمليات تحقيق التنمية المطلوبة لاسيما في المناطق المحررة”، موضحا ان “هناك الكثير من الاجراءات التي اتخذتها الحكومة لتكريس مباديء الحكم الرشيد وتعزيز الادارة اللامركزية والعمل على فتح الافاق امام الاستثمار لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية المهمة التي من شأنها تحقيق التنمية وتوفير فرص عمل للشباب وحمايتهم من التيارات المتطرفة، فضلا عن تحقيق المصالحة المجتمعية والمضي قدما في تنفبذ مشاريع التنمية في عموم العراق”.

واكد، بحسب البيان، على “حاجة المناطق المحررة إلى تأهيل المدارس والمراكز الصحية والمستشفيات وبناء الجسور والخدمات الاخرى لتوفير البيئة المناسبة للاستقرار وعودة جميع النازحين إلى مناطقهم”، مشددا على ان “تحقيق الامن والاستقرار في العراق ينعكس بنحو ايجابي واضح على دول المنطقة والعالم اجمع، لان العراق يعد مصدرا مهما من مصادر الطاقة وهو يمثل موقعا جغرافيا مهما للملاحة الجوية وقناة جافة بين الشرق والغرب”.

ودعا الجميلي، المانيا إلى “تقديم الدعم المالي والاستشاري والفني لجهود وزارة التخطيط في مجال تطوير القطاع الخاص وتعزيز الادارة اللامركزية واشراك منظمات المجتمع المدني في عمليات تحقيق التنمية في العراق، فضلا عن تطوير المناخ الاستثماري والاقتصادي وتمكين الشباب، والعمل على تأهيل الابنية الجامعية في المحافظات المحررة لما تمثله الجامعات من مراكز علمية وثقافية مهمة تسهم في تجفيف منابع التطرف وتحقيق التنمية في العراق”.

من جانبه اكد السفير الالماني سيريل نون، استعداد بلاده لتقديم المزيد من الدعم والعون للحكومة العراقية لتمكينها من تنفيذ برامجها التنموية في المناطق المحررة، كاشفا عن “وجود عدد من المشاريع التي تمولها الحكومة الالمانية من بينها بناء عدد من المدارس والمستوصفات في محافظة نينوى”.

بدوره، أشار رئيس الوكالة الالمانية للتنمية (GIZ) يوهانس شنايدر، إلى ان “الوكالة تعمل على تمويل مجموعة من المشاريع الانسانية المهمة في العراق، لاسيما في المناطق المحررة وخصوصا في مجال التعليم والصحة وعودة النازحين ودعم القطاع الخاص ودعم القدرات الادارية والمالية للحكومات المحلية في المحافظات وتمكين قطاعات التنمية من خلال الاستشارات وتتطوير القدرات”، مؤكدا ان “الحكومة الالمانية تولي اهتماما كبيرا للعراق وتسعى لدعمه في جميع المستويات”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار