عاجل
أخر الأخبار
نائبة تطالب باستجواب مجلس امناء الشبكة وتؤكد لا يجوز ترشيح أحد نيابة عن المكون الكردي
السبت 16 ديسمبر 2017

الناظر/NNA

طالبت عضو لجنة الثقافة والاعلام النابية، سروة عبد الواحد، اليوم السبت، باستجواب مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي لمخالفتهم القانون، مبينة انه لا يحق للمجلس ان يرشح احد نيابة عن المكون الكردي.

وقالت عبد الواحد في بيان حصلت وكالة الناظر الاخبارية/NNA/ نسخة منه، إن “رئيس المجلس واحد اعضاءه مازالوا يمارسون مهامهم الحزبية التي منعها قانون الشبكة”، مؤكدة انه “لا يحق لمجلس الامناء ان يرشح احدا نيابة عن المكون الكردي تحت مسمى المحاصصة”.

وطالبت مجلس النواب ومجلس الوزراء واللجان الرقابية بـ”محاسبة مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي واحالتهم الى النزاهة لقيامهم بتقديم مرشحا لعضوية المجلس دون فتح باب الترشيح ويختار احدا دون منافسة لشغل المنصب ويرسل كتابا مخالفا للقانون بالخفية لمكتب رئيس الوزراء بالعدد م . أ / 6 / 872 في 13 / 12 /2017 – لا توجد نسخة منه الى لجنة الثقافة، يذكر فيه ( نؤكد ترشيح السيدة ……. لعضوية مجلس الامناء بدلا من السيد هيوا محمود عثمان)”.

وأضافت ان “هذا الامر يتنافى مع ما نص عليه قانون شبكة الاعلام العراقي رقم 26 لسنة 2015 والتعديلات التي حصلت عليه، في فتح باب الترشيح للمناصب الشاغرة في مجلس الامناء امام العراقيين حيث نصت المادة (8/ ثانيا) من قانون الشبكة (يعلن مجلس الأمناء عن المناصب الشاغرة في عضويته ويحق لكل العراقيين الذين تتوفر فيهم الشروط المنصوص عليها في هذا القانون أن يقدموا طلباً لشغل هذه المناصب ويرفع مجلس الأمناء قائمة بأسماء جميع المتقدمين المتوفرة فيهم تلك الشروط الى مجلس الوزراء، والذي يقوم بدوره باختيار الأفضل من بينهم وعرض العدد المطلوب الى مجلس النواب للتصويت)”.

وتابعت انه “بهذا يقع المجلس في اشكالية اختيار المرشح وتسميته لرئيس الوزراء الذي بدروه يقوم باختيار المرشح المناسب من بين عدد المرشحين وفق الالية المذكورة في القانون”، مبينة ان “قيام المجلس بتسمية احد المرشحين السابقين قبل تعديل القانون لشغل المنصب لا يشفع له اطلاقا كون الترشيحات السابقة تم الغاءها وعفى عليها الزمن بالإضافة الى عدم صلاحيته البت بها اطلاقا”.

وأشارت الى ان “رئيس المجلس خالف قانون الشبكة الذي يشترط استقلالية اعضاءه وعدم انتماءهم للأحزاب السياسية حيث ينتمي السيد روميل ايشو الى حزب سياسي معروف الحزب الاشوري الذي يتزعمه السيد يونادم كنا ومازال يحضر الى مقر الحزب واجتماعاته بشكل دائم”.

وبينت ان “عضو مجلس الامناء فضل فرج الله الذي ينتمي الى حزب الدعوة الاسلامية ومازال مرتبطا باجتماعات الحزب لغاية اليوم علما انه يمارس مهامه منذ 8 اعوام في المجلس وهذه مخالفة اخرى لقانون الشبكة وحرمان لمئات الكفاءات الاعلامية في البلد التي لها الحق في شغل هذا الموقع”.

واستطردت قائلة “كذلك نعلن تحفظنا المطلق على قيام السيد روميل موشي ايشو بالتحدث نيابة عن المكون الكردي وتقديم مرشحا بالنيابة عن الكتل الكردستانية في كتاب ارسله للسيد رئيس الوزراء بالخفية كذلك، بالعدد م . أ /6 / 678 بتاريخ 27 / 9 / 2017 جاء فيه ( نقترح السيدة ….. المرفقة سيرتها لتمثيل المكون الكردي كونها شخصية اعلامية مؤمنة بوحدة العراق ارضا وشعبا)، مما تقدم اعلاه اطالب مجلس النواب ولجنة النزاهة النيابية باستجواب رئيس مجلس الامناء السيد روميل موشي ايشو في اول جلسة لمجلس النواب العراقي ومحاسبته على مخالفة القانون والتعامل غير الشفاف في تداول المواقع في مجلس امناء الشبكة الذي يشغل عضويته حزبيون معروفون ومرتبطون باحزابهم”.

وأكدت انهم “غير مختصين بالعمل الاعلامي ولا توجد لديهم اية مؤهلات سوى المحاصصة السياسية التي جاءت بهم الى الشبكة في وقت سابق”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار