عاجل
أخر الأخبار
الخارجية العراقية : إنفصال كتالونيا يهدد أمن أسبانيا ونقف مع مدريد في مواجهته
الأحد 29 أكتوبر 2017

الناظر/NNA

أعربت وزارة الخارجية العراقية عن أسفها لقيام سلطات اقليم كاتلونيا إعلان الانفصال الاحادي الجانب عن أسبانيا الذي يتعارض ومبادئ الدستور الاسباني لعام 1978.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد محجوب في بيان حصلت وكالة الناظر الاخبارية/NNA/ نسخة منه ان “هذا القرار من شأنه ان يعرّض الامن والتعايش السلمي في مملكة اسبانيا الى الخطر وزعزعة الديمقراطية”.

وأضاف ان “وزارة الخارجية العراقية تدعو الى ضبط النفس والالتزام بأحكام الدستور بما يضمن الحفاظ على وحدة التراب والسيادة، كما تؤكد على وقوفها الى جانب شعب وحكومة أسبانيا الصديقة في مواجهة هذا التحدي الذي يستهدف وحدة البلاد والقيم الديمقراطية”.
وكان البرلمان الإقليمي لكالتونيا أعلن أول أمس الجمعة الاستقلال عن أسبانيا، في ما أعتبرت مدريد الخطوة غير قانونية.

كما أعلن رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي، حل برلمان كتالونيا، وإقالة رئيس الاقليم كارلس بوجديمون وقائد شرطته، وأمر بإجراء انتخابات محلية جديدة في 21 كانون الاول المقبل مستخدماً المادة 155 من الدستور التي تفرض الحكم المباشر على كالتونيا.

وشهدت إسبانيا أزمة دستورية عاصفة منذ إجراء كتالونيا استفتاءً للانفصال، نظمته حكومة بوجديمون المؤيدة للانفصال، في وقت مبكر من هذا الشهر، وذلك في تحدٍ لقرار المحكمة الدستورية التي قضت بعدم قانونية الاستفتاء.انتهى


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار