عاجل
أخر الأخبار
الكربولي يدعو سكان مدن القائم وراوه إلى التعاون مع القوات المحررة
الخميس 26 أكتوبر 2017

الناظر/NNA

دعا عضو لجنة الامن والدفاع النيابية النائب محمد الكربولي، اليوم الخميس، العراقيين في مدن راوه والقائم – الى التعاون التام مع القوات المحررة ومدهم بالمعلومات والالتزام بالتعليمات والابتعاد عن مقرات وتجمعات الارهابيين.

وقال الكربولي في بيان حصلت وكالة الناظر الاخبارية/NNA/ نسخة منه، “تجحفل قطعاتنا العسكرية والأمنية مع متطوعي أهلنا من وسط وجنوب العراق وبمشاركة متطوعي عشائر الأنبار الأصيلة وبشكلا خاص أبناء عشائر مدينة القائم المغتصبة بمثابة عرسٌ عراقي بنكهة وطنية خالصة”.

وخاطب الكربولي في البيان اهالي مدينة القائم بالقول، “اليوم وقد دقت ساعة العدل وأزفت ساعة الظلم والطغيان، أدعوكم الى حضن الوطن، واختيار العراق الواحد الموحد كما فعلنا نحن ولازلنا وسنبقى “انباريون- عراقيون- عروبيون”، “لا يفرقنا عن العراق العظيم الا الموت بأذنه تعالى .. كما أدعو شبابنا من أولئك الذين غرر بهم بالمال أو التهديد وغسلت عقولهم مدارس الفكر المتطرف الداعشي الى ألقاء السلاح وعدم التورط بمواجهة اخوانهم وأبناء عمومتهم وتسليم أنفسهم لاخوانهم في القوات المسلحة وأجهزتها الأمنية، أو المساهمة في النصر على الارهاب وفتح السواتر وخطوط الدفاع أمام جحافل قواتنا المسلحة لانجاز تقدمها الناجز سريعا وبأقل الخسائر”.

ودعا الكربولي “المواطنين العراقيين في مدن -راوه والقائم – الى التعاون التام مع قواتنا المسلحة الباسلة وأبطال الشرطة الاتحادية والمرابطين من قوات شرطة الأنبار المحلية وأبناء عمومتهم في تشكيلات الحشدين الشعبي والعشائري، ومدهم بالمعلومات والالتزام بالتعليمات والابتعاد عن مقرات وتجمعات الارهابيين ، وكشف كل زمر الارهاب الداعشي وعملائه ، لوأد فتنة تنظيم دولة الخرافة الارهابية الى الأبد وتطهير أرض مدننا من دنس الارهاب والتطرف”.

وطالب النائب “قيادات العمليات العسكرية والأمنية ، وقادة ومنتسبي الحشود الشعبية والعشائرية ومغاوير قوة أعلي الفرات الى الحفاظ على أرواح المدنيين وممتلكاتهم والتمييز بين المدنيين وزمر عصابات داعش الارهابي، وارشاد النازحين الهاربين من ظلم وبطش داعش الى الممرات الحكومية الأمنة للحفاظ على أكبر قدر من المدنيين وتقديم الدعم العلاجي والانساني لهم لحين تحرير كامل تراب مدنهم”.

وناشد الكربولي “اللجنة الحكومية العليا لاغاثة وايواء النازحين الى استنفار جهودها وكوادرها وامكاناتها لتقديم المساعدة الانسانية الضرورية للمدنيين المتوقع نزوحهم من مناطق العمليات العسكرية وبما يضمن الحفاظ على حقوقهم وكرامتهم .. كما ناشد منظمات الأغاثة الانسانية العربية والدولية ووكالات المنظمة الدولية الانسانية المتخصصة الى تقديم الدعم الصحي والاغاثي والايوائي للمدنيين العراقيين النازحين من مناطق العمليات العسكرية في مدن (راوه والقائم ) غرب الأنبار”.

وختم الكربولي البيان “هنيئا لأهلنا وأبناء عمومتنا بشائر النصر والتحرير، وتحية أجلال واكبار لأبطال قواتنا المسلحة بكافة تشكيلاتها، وقفة شكر وامتنان لأبناء عمومتنا متطوعي محافظات وسط وجنوب العراق”


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار