عاجل
أخر الأخبار
نائب يكشف عن وجود اجتماع خلال الايام القادمة يضم شخصيات سنية مطالبة بإقامة اقليم السني
الأربعاء 11 أكتوبر 2017

الناظر/NNA

كشف النائب عبد الرحمان اللويزي ، اليوم الاربعاء ، عن وجود اجتماع خلال الايام القادمة يضم شخصيات سنية مطالبة باقامة اقليم السني.

وقال اللويزي في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك وتابعته وكالة الناظر الاخبارية /NNA/ ان” هناك اجتماعأ خلال الأيام القليلة القادمةً يضم عدداً من الشخصيات السنية المطالبة بإقامة الإقليم السني، وأرجح أن” يكون مكان الاجتماع هو أربيل”.

واضاف اللويزي ان” أسئلة برسم دعاة الإقليم السني وهي الأراضي المتنازع عليها تشكل محافظات كاملة أو أجزاء كبيرة من محافظات أخرى، يشكل السنة فيها أغلبية السكان، مشيرأ الى ان يصف البرزاني علناً هذه المناطق بأنها أرض كردستانية. فإعلان الإقليم السني يعني خسارة كركوك وأكثر من 30% ثلاثين بالمائة من نينوى فضلا عن أجزاء من صلاح الدين وديالى ، متسائلأ فهل هناك مصلحة لإنشاء هذا الإقليم المفترض بهذه الضريبة الباهظة.؟

واوضح ان” في ظل دمار البنى التحتية في هذه المحافظات والوضع الأمني الهش فيها، هل من الحكمة خسارة دعم الحكومة الاتحادية على الصعيدين الأمني والاقتصادي؟ ، مبينأ ان، إذا رأى التحالف الوطني أن السنة متجهين الى الاستقلال بإقليم، وأن الأراضي المتنازع عليها ستذهب إما لصالح إقليم كردستان أو لصالح الإقليم السني المفترض، سيكون الخيار حينئذ هو التفاهم مع برزاني، وسيأتي هذا التفاهم المفترض على حسابكم”.

وتابع ان” كل هذه الملاحظات وغيرها التي تجعل من المطالبة بالإقليم السني فضلا عن إقامته أمراً مضراً بمصالح السنة قبل غيرهم، لن تثني بعض الشخصيات السياسية المحسوبة على السنة عن الاجتماع والمطالبة بالإقليم السني، ليس لأنهم يجهلون الضرر الذي ستلحقه مثل هذه المطالبة بمصالح السنة قبل غيرهم، ولكن لأن كل شيء في نظرهم يهون مقابل نظرة رضا من أمريكا وحليفها البرزاني”.

وقال ان” سيرفعون صوتهم بالمطالبة بالاقليم السني ولسان حالهم يردد أبيات أبي فراس الحمداني: فَلَيْتَكَ تَحْلُو، وَالحَيَاة ُ مَرِيرَة ٌ، وَلَيْتَكَ تَرْضَى وَالأَنَامُ غِضَابُ وَلَيْتَ الّذي بَيْني وَبَيْنَكَ عَامِرٌ وبيني وبينَ العالمينَ خرابُ إذا صَحَّ منك الودّ فالكُلُّ هَيِّنٌ وكُلُّ الذي فَوقَ التُّرابِ تُرابِ “.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك