عاجل
أخر الأخبار
العبادي : الاستفتاء إجراء غير دستوري ولا قيمة له
الثلاثاء 29 أغسطس 2017

الناظر/NNA

اعتبر رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، قرار مجلس محافظة كركوك بمشاركة المحافظة في استفتاء استقلال إقليم كردستان بأنه أمر “خاطئ”،

وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم حضرته وكالة الناظر الاخبارية/NNA/، ان “نقل الدواعش من القلمون الى شرق سورية ولمسافة طويلة إساءة للشعب العراقي ونقل وكنا نتمنى بان لا يكون هناك تفاوض مع الارهابيين” داعيا الى “التحقيق في هذا الاتفاق”.

وأضاف “كنا نريد ان يكون هنالك تعاون كامل للقضاء على الارهاب وليس نقلهم من منقطة الى منطقة كونه مسؤول عن الخسائر للشعب العراقي والسوري” داعيا “الحكومة السورية النظر بهذا الموضوع لاننا حريصون على أمن العراقيين وعلى الجميع التعاون للقضاء على الارهاب ونحن لا نسعى لاحتواء داعش بل القضاء عليها”.

وتابع العبادي “بدأنا مشاورات مع الجانب السوري والاطراف المعنية في نقل دواعش الى قرب الحدود العراقية كونه فيه خطر للعراق والشعب السوري أيضاً، ومن غير الصحيح إعطاء الفرصة للارهابيين بذلك وبدأنا مشاورات مع روسيا وسوريا وحسب معلوماتي قد يتم ايقاف هذا الاتفاق ولا يجوز اعطاء فرصة لداعش مع احترامنا لمصالح الاطراف”.

وأكد رئيس الوزراء “رفضنا إجراء المفاوضات مع داعش لخروجهم ولكننا رفضنا ومنحنا خيارين أما الاستسلام او القتل وتم قتلهم بالكامل في مدينة الموصل” مشيرا الى ان “بعض الدواعش هربوا من تلعفر في ناحية العياضية ولا وجود لهم في القضاء، ونهنئ العراقيين بتحرير تعلفر”.

وقال “أبشر العراقيين بالقضاء على داعش وان نهاية ايامه قريبة في العراق” مشيرا الى “السعي لضبط الحدود مع سورية ونتعاون مع السلطات هناك على التعاون بمكافحة الارهاب”.
وأكد “نسعى لتحرير كامل محافظة نينوى وإعادة أكثر من مليوني نازح ونأمل عودة جميع النازحين بعد تحقيق الاستقرار في مناطقهم”.

وأدان “تفجير علوة جميلة أمس” مشيرا الى ان “الارهاب يحاول يومياً بأحداث تفجيرات داخل المدن لكننا طورنا الجهد الاستخباري”.

ولفت “وجدنا سيارات ملغومة وأسلحة داخل تلعفر لكن العدو لم يعد قادرا على المواجهة ويلجأ للهروب والفرار” مبينا ان “العدو يبقى يحاول القتل وعلينا توخي الحذر ومن واجب المواطنين واصحاب المتاجر والمولات التعاون واستخدام الكاميرات للمراقبة لمنع العدو الارهابي من الخرق”.
وشدد رئيس الوزراء على “إعادة النظر بالاقتصاد، وهناك مافيات وفاسدون يعارضون الاصلاحات لان تطوير عجلة الاقتصاد ستضرهم”.

وعن قرار مجلس محافظة بابل بمنع عودة النازحين الى جرف الصخر قال العبادي “لم نفقد السيطرة على المحافظات وهنالك قرارات غير معقولة ورفضنا عودة النازحين”.

وأضاف “هناك نازحون في داخل محافظة بابل وطالبنا بعودتهم الى مناطقهم لكن هناك نوع من الصراع على المكاسب وأتهم جهات بذلك وليس مجلس المحافظة لان هذا لن يبني بلد فالظلم يؤدي للمزيد من التداعيات” مشيرا الى ان “كل المناطق التي أعيد لها النازحين لا يوجد بها ارهابيون فالانتقام من الجميع يعقد المشهد”.

وتابع العبادي “الارهابيون انهزموا ويجب عودة النازحين في بابل وان ننظر الى المواطنين على انهم درجة واحدة ومجلس بابل مسؤول عن جميع مواطني المحافظة” مشيرا الى ان “هناك قرارات من اللجنة العليا للمحافظات بعودة النازحين ويجب الالتزام بها”.

وأوضح “نسعى لتحرير جميع الاراضي من داعش وإعادة جميع النازحين لمناطقهم المحررة مكرمين معززين، ونريد إيجاد فرص العمل ليس بالتعيين وانما تشجيع الاستثمار والقطاع الخاص وواحد منه قانون التأمينات الاجتماعية الذي يوفر الضمان للعاملين بالقطاع الخاص ولعوائلهم”.

وأشار “نريد توزيع الثروات بشكل عادل وان يشمل القانون جميع العاملين وهناك من يحاول إعاقة إقرار هذا القانون لإحتكار الثروة”.

وقال ان “الموصل أفضل بكثير الان من حكم داعش وتسيير نحو الاحسن ولدينا مشاكل كثيرة لسنوات عديدة بالاقتصاد والجرائم والقوانيين”.

وبشأن عمليات الخطف للمدنيين العرب في محافظة كركوك قال “هناك من يستخدم الاجهزة الامنية لمصالحهم وعاقبنا الكثير بالسجن ونتابع عمل شرطة كركوك بعد احداث تعذيب لمدنيين”.
وأضاف “تم شن حملات شعواء على عصابات الجريمة في بغداد وهناك عوائل تورطت بالاختطاف وسنطبق ذلك في كركوك”.

وأكد العبادي ان “استفتاء اقليم كردستان مرفوض ولا قيمة له واجراءه غير دستوري وقانوني ويبعث المزيد من النزاعات” مشيرا الى ان “البيشمركة على خط النار واليوم تم تأمين هذه المناطق بتعاوننا والسير باتجاه استخدام القوة وإهمال اخرين شركاء لا يؤدي الى نتيجة بل لنتيجة عكسية”.

ودعا الى “التفاهم والتعاون مع اقليم كردستان في كل القضايا بعد 2003 ونحتاج الى تعاون الجميع وعدم النزاع على السيطرة للمناطق المختلف عليها لان الخلاف يعمق المشاكل ويقلل الانجاز الذي تحقق للكرد والعرب واولها النصر على الارهاب”.

وأوضح رئيس الوزراء ان “العالم يريد العيش مع البعض وهناك في العراق يريدون تأسيس دول قومية وربما مستقبلاً حتى دويلات في الاقليم على أساس قومي، وأين سنصل بذلك”.

وأكد “نستطيع العيش سوية وعلينا ان لانحكم لتجارب فاشلة وقمعية” داعيا “بأخلاص للاقليم والكرد بان يعلموا ان العراق يكون أقوى اذا كنا سوية ويكون الوضع أفضل اذا تعاونا واي نزاع سنعود الى الوراء ونخسر ما تحقق”.

وأكد العبادي “هذا الاستفتاء غير صحيح وواجبنا كرئيس وزراء ان نتعامل على أساس المواطنة” مبينا ان “الحكم المركزي الشديد لا ينشئ دولة قوية ومتمسكون بتوزيع الصلاحيات وتصحيح الاخطاء في ذلك وسينجح فيها الجميع”.

ولفت “نحن مستعدون لنقاش جميع القضايا في الاطر الدستورية والقانونية، وهنالك ملفات كثيرة لم تحل منذ سنوات وطرح الاستفتاء الان سيعقدها أكثر ولن يحلها فلا يمكن ان يقر الاستفتاء من جانب واحد ولا يوجد في العالم استقلال من طرف واحد فانه سيبقى محاصراً وغير معترف به ومعزول عن العالم”.

وقال “وضع الكرد بعد الاستفتاء سيكون أسوأ من وضعهم الحالي سياسياً واقتصاديا والعلاقات مع دول الجوار” مشيرا الى ان “المضي بالاستفتاء ليس أمراً صحيحاً ويعقد القضايا والخيار الوحيد هو الحوار لحل جميع المشاكل بالتعاون”.

وبشأن آخر أعلن العبادي ان يوم غد الاربعاء سيتم افتتاح معبر طريبيل مع الاردن.
وأضاف “جاهزون لفتح معبر طريبيل مع الاردن وهناك توافق بين البلدين وهو سيعزز التبادل التجاري بينهما ويحفز الاقتصاد ويشجع على التنمية وسيضاف للعراق محور اساسي للتجارة من جهة الغرب”.

وأكد “يوم غد سيتم فتح معبر طريبيل وصار اتفاق مع الاردن بذلك وسنبدأ بشكل تدريجي للشاحنات والتجار وبعدها بمرحلة اخرى للمواطنين لحين الاطمئنان بشكل كامل على وضع الطريق” مبينا ان “الاردن اكد الجاهزية للافتتاح وسيعلن اليوم بيانا مشتركا بين البلدين بخصوص ذلك”.

وعن عمليات التحرير المقبلة قال القائد العام للقوات المسلحة “بقاء الحويجة غرب كركوك والجانب الايسر من الشرقاط وغرب الانبار، وهناك اعادة لخطة الجويجة وسنعلن البدء بعمليات تحرير لا نحدده المنطقة الآن”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك