عاجل
أخر الأخبار
وزير سابق لـ/الناظر/ : البلد فاقد للهوية الاقتصادية ومستشاري القيادات جميعهم لا يستطيعون إرشاد أصحاب القرار
الأربعاء 23 أغسطس 2017

الناظر/NNA

أكد وزير الموارد المائية  السابق محسن الشمري ، الأربعاء ، إن البلد فاقد للهوية  الاقتصادية ومستشاري القيادات جميعهم بدون استثناء لا يستطيعون إرشاد أصحاب القرار إلى طريق واضح المعالم لمستقبل أفضل لاقتصاد البلد.

وقال ألشمري في معرض رده على سؤال مراسل وكالة الناظر الإخبارية /NNA/ إن” مواكبة  لما يدور حاليا من مفاوضات بين البنك الدولي والحكومة العراقية في بيروت لأعمار المناطق المحررة وطرح الحكومة العراقية لقرارات تحرج الكتل السياسية في البرلمان لتمرير هذه القرارات، منوه الى ان، القضية مهمة لا بد من الوعي بها وهي السيادة في المفهوم الحديث للدول داخل النظام العالمي الحالي تختلف على ماتربينا علية وتعلمناه في المؤسسات التعليمية”.

واوضح الشمري ان”  صندوق النقد الدولي والبنك الدولي قاما ببناء أوربا واليابان ونمور اسيا الست وفيتنام وجنوب افريقيا وغيرها، فقط ثلاث دول حققت نمو بمعزل عن أموال البنكين هي روسيا والصين وإيران وبقيت كوبا وكوريا الشماليه وفنزويلا خارج السرب لكن لم تحقق نمو يذكر رغم تجاربها الناجحة بمجالات دون مجالات اخرى ، مشيرأ الى ان” المنظومة الاقتصادية والمالية للانضمام لهذين البنكين تتضمن حماية دولية وانظمة وقوانين (يجب ان تقر) وكذلك نقل تكنولوجيا كل هذا ليس جوهر المشكلة”.

وبين ان” المشكلة الاساسية في العراق باننا نملك حاجز وضعتة الطبقة السياسية الفاقدة لكل مقومات إدارة دفة الاقتصاد والمحفظة المالية ولا يريدون ان يقروا بقصورهم قبل تقصيرهم ، مشدد ان”من هذا المنبر الكريم اطلب ان يظهر قيادي عراقي او مستشار له ويفصل لنا برنامج اقتصادي لمستقبل العراق”.

وقال ان” يؤسفني أقول لكم ان كل فريق حكومي الذي يجتمع مع خبراء البنك الدول عباره عن معاقين نفسياً وفكرياً (غير مؤهلين وليسوا نظراء للفريق المقابل )وتحركهم اجندات احزابهم وماخسرناه من نتائج  مفاوضاتهم حاضراً ومستقبلاً يفوق الوصف همهم الوحيد بقاء احزابهم وقياداتهم بالسلطة على حساب كل شئ”.

وتابع ان” الولاء للقيادة والحزب ليس عيب لكن عندما يجلب المعاق نفسياً وفكرياً مكاسب لمن يوالي هنا تتحقق الكارثه، وهذا لا استثناء فيه لكل القيادات والاحزاب وأتحدث عن تجربه وممارسه امتدت منذ ١٩٩٨ للان”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك