عاجل
أخر الأخبار
دولة القانون: الحكومة ترى العدالة بعين “عوراء” وتوفر الأموال لقتلة الشعب
السبت 19 أغسطس 2017

الناظر/NNA

اعتبر رئيس كتلة دولة القانون في مجلس النواب، عضو لجنة الشهداء النيابية النائب خلف عبد الصمد، اليوم السبت، ان الحكومة ترى العدالة بعين عوراء، مبينا انها الغت قوانين مؤسسات شرعت لإنصاف المظلومين ووفرت الأموال لقتلة الشعب.

وقال عبد الصمد في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان بمشاركة نواب عن محافظة البصرة، وتابعته وكالة الناظر الاخبارية/NNA/، إن “تصويت مجلس الوزراء على قانون التأمينات الاجتماعية الذي تضمن فقرات جوهرية تلغي بموجبه القوانين الخاصة بمؤسسات العدالة الإنتقالية وتحديدا مؤسستي الشهداء والسجناء وضحايا الإرهاب”، لافتا بالقول “ومن ثم تلغى بموجبه كل الامتيازات والاستحقاقات ممن شملوا بأحكام تلك المؤسسات والتي أقرت في الدستور”.

واضاف، إن “الحكومة الغت تلك المؤسسات لتحقيق العدالة، لإضافة موارد مالية إلى خزينة الدولة”، مستدركا “ولا نعرف أي عدالة مزعومة تقصدها الحكومة بعين عوراء، تلغي فيها قوانين ومؤسسات شرعت لإنصاف المظلومين وفي الوقت نفسه تحرص الحكومة على توفير أموال طائلة لقتلة الشعب وجلاديه من الأجهزة القمعية المنحلة ممن ساهموا بإسقاط العراق عن طريق التآمر مع دول الجوار”.

وأشار النائب عن محافظة البصرة إلى، إن “قانون التأمينات الاجتماعية تضمّن مواد وفقرات فيها أخطاء ومغالطات جوهرية بحق الشهداء من جميع الصنوف، سواء في زمن النظام السابق والسجناء السياسيين وشهداء الحشد الشعبي”.

ولفت عبد الصمد إلى، إن لجنته “توجه دعوة الى مجلس الوزراء في اعادة النظر في تامينات الاجتماعية والغاء الفقرات التي تتقاطع مع قوانين الدستور العراقي المشرع من قبل مجلس النواب”.

واوضح، إن “مؤسسة الشهداء ومؤسسة السجناء، مؤسسات لايمكن ارتباطها بقانون التامينات الاجتماعية من اجل تحقيق العدالة”، داعيا الى “ضرورة تامين رواتب شهداء النظام السابق وشهداء الحشد الشعبي واطلاق مستحقاتهم المالية الخاصة بهم بما يتناسب مع حجم التضحيات”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار