عاجل
أخر الأخبار
نائب يتهم وزير التربية بأضاعة مستقبل الطلبة
الجمعة 04 أغسطس 2017

الناظر/NNA

أكد عضو لجنة التربية النيابية رياض غالي، الجمعة، أن نسبة نجاح طلبة الصفوف المنتهية للمرحلة الإعدادية 28%، متهما وزير التربية محمد إقبال الصيدلي بـ”إضاعة” مستقبل الطلبة، فيما لفت الى أن الشكوك تحوم حول وجود تلاعب في “الكونترول” لرفع النسبة التي كانت أقل من ذلك.

وقال غالي في تصريح تابعته وكالة الناظر الاخبارية/NNA/، إن “نسبة النجاح المتوفرة لدينا لطلبة السادس الإعدادي 28%”، مشيرا الى أن “هناك شكوكا لدينا بوجود تلاعب حصل في الكونترول لرفع نسبة النجاح وإخفاء الكارثة التي حصلت نتيجة لسوء الإدارة والإعداد داخل الوزارة”.

وأضاف غالي، أن “المقدمات السيئة دائما ما تعطي نتائج سيئة، وكانت السنة الدراسية الحالية كابوسا على الطلبة، بالتالي فإن هناك عوامل سبقت هذه الكارثة، حيث كانت العملية التربوية في العراق بالأصل متدهورة نتيجة تدني المستوى العلمي، والعملية التربوية لم ترتق الى المستوى المطلوب بسبب أوضاع التدريس وقلة الأبنية المدرسية وتأخر طباعة العديد من المناهج الدراسية وعدم إكمال المنهج وقلة العطل”، لافتا الى أن “ما زاد الطين بلة هو قلة الواضعين للأسئلة والذين لم يتعدوا شخصين لكل مادة إضافة الى توقيت الامتحانات في شهر تموز بسابقة لم تحصل من قبل، خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة، ما تسبب بانهيار العديد من الطلبة وحصول حالة وفيات”.

وأوضح، أن “مستوى الأسئلة كان أعلى من مستوى التعليم الذي تلقاه الطلبة، رغم أن رفع المستوى الدراسي يكون من رفع الجانب التربوي وليس من خلال رفع صعوبة الأسئلة”، مشيرا الى أن “الاساتذة والمصححين ايضا عانوا ظروفا صعبة بسبب نقص الخدمات وارتفاع درجات الحرارة، ما أضعف التركيز في التصحيح وأثر على نفسيتهم”.

وتابع غالي، أن “الوزير كان متفردا بالوزارة والجميع كان يسكت إما خشية منه أو تملقا له، ومن كان يقف بوجهه كان إما يقصى من منصبه أو يفصل كما حصل مع المفتش العام وعدد من الموظفين الذين تصدوا لحالات الفساد”، مؤكدا أن “العملية الامتحانية والتربوية كانت بالمجمل خاطئة، وسنزور الكونترول الذي تجرى فيه عمليات التحليل للبيانات الأحد المقبل، لأن هناك شكوكا بأن نسبة النجاح كانت قليلة لكن تم رفعها في محاولة للتغطية على فشلهم”.

ودعا غالي، رئيس مجلس الوزراء الى “تشكيل لجنة تحقيق مع الصيدلي وسحب يده من الوزارة بعد هذه الكارثة التي قام بها الوزير والتي أضاعت مستقبل جيل كامل”، مبينا أن “من تابع عمل القناة التربوية سيجد أن تركيزها كان على محافظة نينوى وكأنها أشبه بدعاية انتخابية للوزير بشكل مبكر، وتلك كارثة أن تصبح التربية قضية انتخابية أكثر من كونها عملية تربوية”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار