عاجل
أخر الأخبار
ماذا قال المالكي بشأن انباء الانشقاق في حزب الدعوة
السبت 29 يوليو 2017

الناظر/NNA

قال زعيم ائتلاف دولة القانون والأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية نوري المالكي ان ائتلافنا واحد وحزبنا واحد اليوم ، مؤكدا ان التوجه واحد وان قرار الانقسام في ائتلاف دولة القانون سيحدد وفق مقتضيات قانون الانتخابات الجديد.

وأوضح المالكي وهو نائب رئيس الجمهورية في تصريح على هامش حفل تأبيني للراحل محمد محمد صادق الصدر اليوم ” الى اليوم نحن كتلة واحدة وحزب واحد وتوجهنا واحد وسندخل بالانتخابات باسم دولة القانون وبحزب الدعوة كمكون أساسي من مكونات ائتلاف دولة القانون “.

ولكنه استدرك قائلا ” ولكن اذا اردنا ان يحصل شيء ننتظر قانون الانتخابات اذا كان القانون يخدم كتلة كبيرة فنحن الكتلة الكبيرة في ائتلاف دولة القانون ومن يتفق معها واذا كان القانون يختلف وراينا انه من المصلحة ان نكون كتلتين او ثلاث كتلة عندها سنتفاوض ونتافهم مع شركائنا”.

واكد ” من حيث الأساس نحن كتلة واحدة وحزبنا واحد ولا يوجد الى الان أي توجه نحو تعدد القوائم والكتل داخل ائتلاف دولة القانون او حزب الدعوة”.

وكانت مصادر إخبارية اشارت الى ان  رئيس الوزراء حيدر العبادي ينوي الانسحاب من حزب الدعوة الإسلامية ومن ائتلاف دولة القانون ليشكل تكتل جديد بإسم “التحرير والبناء” وانه سيضم سياسيين وطنيين من مختلف الطوائف والقوميات، فيما قال القيادي في حزب الدعوة عباس البياتي ان “حزب الدعوة بانتظار تشريع قانون الانتخابات في مجلس النواب لحسم قراراته والصورة التي سيدخل فيها الانتخابات المقبلة”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار