عاجل
أخر الأخبار
التحالف الوطني يدعو لاعتبار يوم تحرير الموصل عطلة وطنية
الثلاثاء 04 يوليو 2017

الناظر/NNA

دعا التحالف الوطني، الثلاثاء، إلى جعل يوم اعلان النصر يوما وطنيا وعطلة رسمية يحتفل بها كل عام، محذرا من سرقة فرحة النصر وغلق جميع الثغرات على العدو.

وقال التحالف في بيان تلاها النائب خالد الأسدي خلال جلسة البرلمان المنعقدة اليوم، حول تحرير الموصل وتابعته وكالة الناظر الاخبارية/NNA/ “لقد اوفى رجالنا بعهدهم وحققوا النصر التأريخي على اعتى عصابات ارهابية، هددت العالم باسره”، مردفا أنه “حين اعتقد العالم ان العراق قد انتهى بعد سقوط الموصل وعدد من المناطق في الانبار وصلاح الدين وكركوك وديالى، انبرى المرجع الاعلى سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني، ليطلق فتواه التأريخية المباركة بالجهاد الكفائي ويقلب كل الحسابات حين استجاب العراقيون لهذا النداء وهبوا شبابا وشيوخا لتلبيته ، ويحولوا الانكسار الى انتصار”.

وأضاف البيان، أن “عزيمة رجالنا من القوات الامنية بكافة صنوفها وتشكيلاتها من الجيش والشرطة ومكافحة الارهاب، والحشد الشعبي بكافة سراياه والحشد العشائري والبيشمركة لم تهن او تضعف، ولاحقوا الدواعش ليطهروا الارض التي دنستها تلك العصابات الاجرامية والتي عاثت بها فسادا وقتلا وسبيا وتهجيرا”.

وتابع التحالف بالقول: “اليوم يزف ابنائكم في جبهات الشرف والكرامة بشرى النصر وانهاء خرافة دولة الخلافة المزعومة، بتحريرهم الموصل كاملة واعلان اندحار داعش نهائيا”.

ودعا التحالف، الى “جعل يوم اعلان النصر يوما وطنيا وعطلة رسمية يحتفل بها كل عام ليتذكرها الشعب وتستذكرها الاجيال”.

وحذر، من “سرقة فرحة النصر وغلق جميع الثغرات على العدو الغادر الذي يحاول ان يجد ثغرة ليعوض بها انكساراته واندحاره في الموصل”، مشددا عل “القوات الامنية وابناء شعبنا تفويت الفرصة على الاعداء والمتربصين بابناء هذا البلد”.

ولفت إلى، “محاولة البعض من اصحاب الاصوات النشاز التي تحاول التقليل من قيمة النصر او لفت الانظار عنه بتحريض المواطنين وزرع الفتنة وخلق البلبلة في بعض المحافظات”.

ونوه التحالف، إلى ضرورة “التهيؤ لمرحلة ما بعد داعش يكون اساسها التعايش السلمي ضمن عراق قوي موحد، و بناء دولة عادلة تخدم رعاياها على اختلاف انتماءاتهم، وهذه المرحلة تتطلب المزيد من الحوار والمصارحة والمكاشفة لتشخيص الاخطاء السابقة وايجاد الحلول، مع بذل التنازلات والتطمينات والضمانات المتبادلة”.

وطالب، الحكومة والمجتمع الدولي بـ”الاسراع باعمار المدن المحررة واعمار مدن المحررين، واعادة النازحين الى ديارهم بعد تطهيرها بصورة كاملة من الارهاب وعصابات داعش”.

واعرب التحالف، عن شكره “للمرجعية التي اطلقت فتواها المباركة ودعمت المقاتلين والنازحين واستمرت بادامة زخم الانتصارات بتوجيهاتها المتواصلة، والشكر للهيئات الشعبية التي استجابت لندائها”.

كما شكر، “القائد العام للقوات المسلحة، والقوات الامنية والحشد الشعبي والعشائري الذين لولا شجاعتهم وتضحياتهم لما تحقق النصر المؤزر”.

وعبر عن شكره، إلى “الشعب العراقي ولجميع القوى السياسية والمجتمعية والعشائرية الذين ساندوا القوات الامنية والحشد الشعبي واوى العوائل النازحة والمرحلة من قراها وديارها، وإلى الإعلام الوطني الذي نقل الصورة المشرفة لرجال القوات الامنية والحشد ونقل خسة وبشاعة اعمال عصابات داعش الارهابية الى العالم اجمع”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار