عاجل
أخر الأخبار
التغيير : مواطنو الإقليم ذاقوا الويلات بسبب سياسات العبادي ومجاملاته لبارزاني
الأحد 30 أبريل 2017

الناظر/NNA

دعا النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبدالله رئيس الوزراء حيدر العبادي الى “التعبير عن حسن نواياه تجاه شعب إقليم كردستان بالأفعال وليس بالأقوال والنصائح التي لاتتعدى كونها دعاية انتخابية مبكرة”.

وقال عبد الله في بيان حصلت وكالة الناظر الاخبارية/NNA/ نسخة منه، ان “مواطني إقليم كردستان ذاقوا الويلات بسبب سياسات العبادي والتي من خلالها يجامل [مسعود] بارزاني وحزبه، فلطالما طالبوا العبادي من خلال التظاهرات بتلبية مطالبهم المشروعة وأهمها صرف رواتبهم ومستحقاتهم، لكنه وللأسف بدلاً من التحرك لقطع الطريق على تهريب نفط الإقليم يفضل أن يكون على وفاق دائم مع الحزب الديمقراطي الكردستاني على حساب مصالح الناس الذين دفعوا ثمن هذه المجاملات “.

وأضاف عبدالله، ان “العبادي ألتزم الصمت عندما حصل الانقلاب على حكومة إقليم كردستان، ولم يفتح فمه بحرف عندما تم تعطيل برلمان الإقليم، ورغم علمه بأن بارزاني بقي في منصبه بالقوة وبدون غطاء شرعي فهو يخاطبه على أنه رئيس للإقليم ويتعامل معه و كأن شيئاً لم يكن” حسب قوله.

وبين ان “العبادي مسؤول بشكل مباشر عن كل ما يجري في الإقليم من انتهاكات وممارسات غير قانونية، ويتعامل مع القوى الموجودة في الإقليم وفق معايير الاصطفافات الحزبية والمصالح السياسية ويضعها فوق كل الاعتبارات الوطنية، لذلك فإن تصريحاته و نصائحه سيتبقى مجرد أقوال لاوجود لها على ارض الواقع، وطالما هو يصر على الوقوف الى جانب السلطة غير الشرعية في الإقليم فالشعب الكردستاني سينظر إليه كحليف لهذه السلطة وغير جدير بتلبية تطلعاته وإرجاع حقوقه إليه” على حد تعبيره.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار