عاجل
أخر الأخبار
عواطف نعمة : المشاركون في مؤتمر اسطنبول يجب أن يحاكموا بتهمة الخيانة
الأربعاء 08 مارس 2017

الناظر/NNA

طالبت النائبة عن جبهة الإصلاح عواطف نعمة رئيس الوزراء والإدعاء العام بمساءلة ومحاسبة أية شخصية حكومية أو برلمانية يثبت مشاركتها في مؤتمر اسطنبول الذي ينعقد اليوم برعاية سعودية قطرية بهدف تقسيم العراق على أسس طائفية والتخطيط لإثارة الفتنة بين مكوناته .

وقالت نعمة في بيان حصلت الناظر الاخبارية/NNA/ نسخة منه إن “سلسلة المؤتمرات التحريضية التي تغذي الخلافات الطائفية والتي تعقد برعاية السعودية وقطر بدأت ولن تنتهي، والشيء المخزي والمشين أن عدداً من المشاركين فيها يشغلون مناصب في الدولة العراقية، وهؤلاء اليوم يجلسون على طاولة واحدة مع الإرهابيين المطلوبين للعدالة ويتباحثون معهم بشكل علني حول تقسيم العراق وإثارة الفتنة بين مكوناته وتثبيت موطئ قدم لفصائلهم المسلحة بعد أن احترقت ورقة داعش”.

وتساءلت نعمة :”هل يجوز لمن هو مشارك في الحكومة أن يجمع بين صفته الوظيفية وبين جلوسه في خانة المعارضة فيما لو اعتبرنا هؤلاء المتآمرين معارضين أساساً؟ وهل ستسكت الدول الراعية لهذا المؤتمر لو استضاف العراق مؤتمراً للمعارضة البحرينية على سبيل المثال؟ ألن تسحب سفراءها وتقاطع العراق دبلوماسياً وتتهمنا بالتدخل في شؤون البحرين الداخلية لو فعلنا ذلك ؟ في حين أن المتآمرين جعلوا الباب مفتوحاً أمام كل من يشاء التدخل في شؤوننا ليفخخ ويقتل ويستبيح أراضينا “.

وبينت ان “من واجب وزارة الخارجية أن تطالب الدول بعدم احتضان مثل هكذا مؤتمرات تساهم في زيادة الاحتقان الطائفي في العراق وتسعى لتقسيمه على أسس طائفية ” ، مؤكدة ان “على السلطة التنفيذية والإدعاء العام محاسبة كل من يشغل منصباً حكومياً في حال مشاركته في هذه المؤتمرات التحريضية، وأن تطلب منهم تقديم استقالاتهم وأن يحاكموا بتهمة الخيانة والمساس بأمن وسيادة العراق “.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار