عاجل
أخر الأخبار
الصدر يرفض احتجاجات واسط ضد زيارة العبادي
الثلاثاء 28 فبراير 2017

الناظر/NNA

قدم زعيم التيار الصدر مقتدى الصدر، الثلاثاء، اعتذارا لرئيس الوزراء حيدر العبادي على خلفية الاحتجاجات والهتاف ضده ورشقه بالحجارة، بجامعة واسط.

وقال الصدر في رده على سؤال بشأن زيارة رئيس الوزراء لواسط لعقد اجتماع المجلس ورشقه بالحجارة وترديد هتافات مناهضة لقدموه من قبل مجموعة من الطلبة، حصلت الناظر الاخبارية/NNA/ نسخة منه، إن “ايا من كان الفاعل والمحرض وايا كانت انتماءاته، فهذا العمل سواء داخل الحرم أم من خارجه وبهذه الصورة، عمل مستهجن مرفوض ويسبب الأذى لمشروع الإصلاح”.

وأضاف بالقول: “لا استبعد أنه عمل مندسين ممن يريدون الاساءة للمشروع”، داعيا “طرد الفاعلين أو محاسبتهم من تلك الجامعة من قبل العمادة”، مطالبا بـ”استثناء الكوت من الاحتجاجات السلمية كافة إلأى إشعار آخر”.

وتابع الصدر، “نحن طلاب هيبة للدولة والتعدي على رئس الوزراء “حصرا” فيه انتقاص من الدولة، وخصوصا وأنه مستثنى من “الفساد” إلى يومنا هذا”، مضيفا “لذا أقدم اعتذاري له حصرا نيابة عن من فعل سواء كان منتم لي ام من مندس من اتباع قائد الضرورة أم غيره”.

وأكد زعيم التيار الصدري، أنه “أي تظاهرة أو احتجاجات خارج نطاق “اللجنة المشرفة” اللجنة التنسيقية، فهي لا تمثلنا، بل قد تكون معادية لنا”.

وزار رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، اليوم، جامعة واسط في إطار زيارة للمحافظة بشأن عقد اجتماع مجلس الوزراء فيها، واحتج الطلبة على زيارة العبادي ونظموا تظاهرات ضده داخل الحرم الجامعي.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار