عاجل
أخر الأخبار
عواطف نعمة : البارزاني لايحق له التحدث بأسم العراق في المحافل الدولية
الأثنين 20 فبراير 2017

الناظر/NNA

وصفت النائبة عن جبهة الإصلاح عواطف نعمة التعهدات التي قدمها رئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود البارزاني لنائب رئيس الوزراء الكويتي بأن العراق ملتزم بالحدود مع الكويت وباتفاقية خور عبدالله بأنه كلام مثير للسخرية، مؤكدة أن البارزاني ليست لديه أية صفة رسمية للتحدث بإسم العراق في المحافل الدولية .

وقالت نعمة في بيان حصلت الناظر الاخبارية/NNA/ نسخة منه،إن “تعهدات البارزاني لنائب رئيس الوزراء الكويتي في ميونخ مثيرة للسخرية، والعجيب أن المسؤولين الكويتيين باتوا يبحثون عن أية جهة محسوبة على العراق للتباحث معها حول الحدود واتفاقية خور عبدالله، وهذا القلق والمخاوف التي لامبرر لها جعلتهم يتباحثون مع البارزاني الذي انتهت ولايته في رئاسة إقليم كردستان وليست لديه أية صفة رسمية الآن، وأي مدير ناحية أو قائممقام في العراق هو أعلى سلطة منه”.

وأضافت” نحن لا نوجه اللوم للبارزاني المعروف بنزعته الانفصالية لأنه لايمثل إلا نفسه وحزبه فقط، لكننا نستغرب من قيام نائب رئيس الوزراء الكويتي بالتباحث مع هذا الشخص الذي ليست لديه أية سلطة ولايمثل جهة رسمية معترف بها بدلاً من التباحث مع المسؤولين في الحكومة العراقية ووزارة الخارجية العراقية، فإذا لم تكن الحكومة الكويتية على باطل لماذا تستخدم هذه الأساليب الملتوية بدلاً من الطرق الدبلوماسية؟ “،مبينة إن “هذه المباحثات لاتتعدى كونها نكتة يتداولها الناس في مواقع التواصل الإجتماعي”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك