عاجل
أخر الأخبار
نصيف : تعيين مدير عام في التجارة كدبلوماسي للملمته فضيحة الرز الهندي الفاسد
السبت 18 فبراير 2017

الناظر/NNA

قالت النائبة عالية نصيف انه تم “تعيين أحد المدراء العامين في وزارة التجارة ملحقاً تجارياً في إيطاليا كمكافأة له على لملمة فضيحة الرز الهندي الفاسد”. حسب قولها.

وقالت نصيف في بيان حصلت الناظر الاخبارية/NNA/ نسخة منه، إن “أحد المدراء العامين في وزارة التجارة تم تعيينه ملحقاً تجارياً في إيطاليا إعتباراً من الأول من نيسان المقبل، وسيبقى مديراً عاماً لغاية الانفكاك، رغم عدم وجود علاقات تجارية بين العراق وإيطاليا، بالإضافة الى أن البلد يمر بأزمة مالية وهذا الإجراء هدر في المال العام” ، مشيرة الى ان “هذا التعيين هو مكافأة لهذا الشخص على نجاحه في لملمة فضيحة الرز الهندي الفاسد والتغطية عليها”.

من جهة اخرى قالت نصيف ان “هناك معلومات تشير الى أن مناقصة الحنطة التي اُغلقت يوم 12 من شباط الجاري سُتلغى بعد فضح مخطط الفاسدين بفتح الاستيراد من كل المناشئ والذي أشرنا اليه في بيان سابق، وستعلن مناقصة جديدة تقتصر على المناشئ الرصينة فقط من استراليا وأمريكا وكندا”.

وأوضحت ان “التندر الذي سيلغى يشتمل على ثلاث شركات فقط، اثنين منها غير رصينة، وقد عرضوا حنطة أوكرانية وبلغارية ورومانية، وهي أنواع رديئة جداً وكان من المقرر أن يتم الشراء منها، ولكن الفضل في إفشال هذه الخطة يعود الى وسائل الإعلام الذين نشروا في وقت سابق تحذيراتنا من هذه المناقصة المشبوهة، ونأمل أن يواصل الإعلاميون الشرفاء معركتهم ضد الفساد ويفضحوا الفاسدين وسراق المال العام وأن يجعلوا من السلطة الرابعة سلاحاً في وجه الفاسدين”.

وكانت النائبة عالية نصيف قد طالبت في الخامس من شباط الجاري رئيس مجلس الوزراء وهيأة النزاهة والمفتش العام في وزارة التجارة بإجراء تحقيق في صفقة حنطة “رديئة” شبيهة بالرز الهندي الفاسد ستتعاقد عليها الوزارة.

ونفت التجارة هذه الأنباء وأكدت ان “التصريحات التي يطلقها البعض في توقيع عقود لتوريد نوعيات رديئة انما يستهدف افشال كل عمليات التعاقد والبحث عن أفضل العروض التي تقدم للجنة التعاقدات المركزية بهدف اختيار الافضل الذي يطابق المواصفات العراقية ويتطابق مع الذائقة العراقية في موضوع الطحين”.

وكانت محكمة التحقيق المتخصصة بقضايا النزاهة في بغداد أصدرت في الخامس من الشهر الماضي أمراً بمنع توزيع جزء من شحنة الرز الهندي بعد ثبوت عدم صلاحيته للاستهلاك، وفيما اصدرت أمراً بالقبض على المسؤول عن تجهيزها، أوقفت صرف مبلغ خطاب ضمان تتجاوز قيمته مليون دولار” مشيرة الى أن “التحقيقات مستمرة مع الموظفين المسؤولين عن تسلم شحنة الأرز”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار