الناظر/NNA

أعلنت الشركة العامة لكبريت المشراق أحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن، الاربعاء، عن العثور على معدات وحدة الفلاتر لمعمل تصفية الكبريت المجهزة سابقا من شركة (ديفكو) الامريكية كانت قد سرقها تنظيم “داعش” الإجرامي ونقلها الى مخازن الشركة العامة للمواد الانشائية في مدينة الموصل.

وقال مدير اعلام وزيارة الصناعة عبد الواحد علوان الشمري في بيان حصلت الناظر الاخبارية/NNA/، نسخة منه، إن “منتسبي الشركة عثروا على المعدات المفقودة في مخازن الشركة العامة للمواد الانشائية في الموصل والبالغة 41 حاوية بقيمة لاتقل قيمتها عن 11 مليون دولار اضافة الى مولدة حجم أكثر من ميكاواط”.

وأضاف الشمري، ان “العمل يجري حاليا على نقلها الى موقع الشركة بالتعاون مع الجهات الامنية وبالتنسيق مع الحكومة المحلية حيث تم نقل حوالي 18 شاحنة محملة بالحاويات وأستلامها أصولياً من قبل الشركة”، مشيرا إلى أن “الشركة قامت بخطوة استباقية من خلال اقامة دعوة قضائية في محكمة حمام العليل عن سرقة هذه المعدات الامر الذي اسهم في تسريع عملية ارجاعها واستلامها”.

ونوه الشمري الى ان “فقدان هذه المعدات كان سيؤثر سلباً على تنصيب معمل التصفية في ظل الظروف المالية الصعبة وعدم توفر التخصيصات المالية الى جانب صعوبة تصنيعها من جديد في الولايات المتحدة الامريكية كون هذه المعدات صنعت خصيصا للشركة ولفترة لاتقل عن عام كامل وبكلف أكبر من ثمن التجهيز”.