عاجل
أخر الأخبار
النجيفي : أقامة الاقاليم حلاً دستورياً
الأحد 12 فبراير 2017

الناظر/NNA

أكد نائب رئيس الجمهورية أُسامة النجيفي، الاحد، وجود “أصوات” تحاول خلق فتنة بين العراقالكويت،فيما اعتبر أن أقامة الاقاليم حلاً دستورياً يمكن أن يستجيب لحاجات المواطنين ويعمل على تقوية وحدة البلد ومستقبله.

وقال المكتب الإعلامي للنجيفي في بيان حصلت الناظر الاخبارية/NNA/ نسخة منه، إن الأخير “استقبل، اليوم، سفير دولة الكويت في العراق سالم غصاب الزمانان”، مبيناً أن “السفير سَلم رسالة من أمير الكويت إلى النجيفي رداً على رسالة التهنئة المرسلة إليه”.

وأضاف النجيفي، أن “الإجتماع بحث العلاقات الثنائية والوضع السياسي والأمني وخاصة عمليات تحرير الموصل ودور حرس نينوى في التحرير، كما بحث الوضع العربي والإقليمي والدولي”، لافتأً الى أن “النجيفي عرض رؤيته للأوضاع والتي شدد من خلالها على أن المهم هو حماية الوطن والدفاع عن حقوق شعبه ومصالحه”.

ونقل البيان عن النجيفي قوله، أن “الكويت دولة جارة وشقيقة نحترم سيادتها ونعمل على تعزيز العلاقات الأخوية معها بما يضمن مصلحة الشعبين الشقيقين العراقي والكويتي”، لافتاً الى أنه “في الأجواء التي تسود المنطقة تظهر أصوات تحاول خلق فتنة، لكنها في كل الأحوال ستخفق لأن وعي البلدين وعلاقاتهما أقوى وأعمق من المحاولات الخائبة”.

وأوضح، أن “حرس نينوى هم أبناء المحافظة ومن حقهم وواجبهم أن يسهموا في تحرير مدينتهم ومسك الأرض لمنع داعش من أي محاولة للعودة أو إستغلال وضع معين، أما مسألة انسحابهم إلى اطراف المدينة فإنه جاء بناءً على أمر من القائد العام، وهم كجزء من تربيتهم والتزامهم نفذوا الأمر على الفور رغم ما يكتنفه من بعد سياسي وخروج عن الاتفاق السياسي الذي سبق عمليات تحرير الموصل من ناحية القوات التي تدخل الموصل أو التي تمسك الأرض”، مؤكداً “لابد من معالجة ذلك”.

وبشأن موضوع الأقاليم أشار النجيفي إلى أن “هذا الموضوع سبق وأن تناوله مرارا وهو أمر دستوري يتعلق بانشاء أقاليم في المحافظات، وهذه الأقاليم لا تعتمد على القومية أو الدين أو الطائفة ، بل هي حل دستوري يمكن أن يستجيب لحاجات المواطنين والعمل على تقوية وحدة البلد ومستقبله”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك