عاجل
أخر الأخبار
مستشار العبادي الاقتصادي : هناك مطالبات دولية للعراق بمديونيات “غير حقيقية”
الأربعاء 08 فبراير 2017

بغداد/NNA

كشف المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء مظهر محمد صالح، الأربعاء, عن قيام بعض الدول بمطالبة العراق بمديونيات “غير حقيقة”, مؤكداً وجود 40 مليار دولار لم تتم تسويتها لغاية الآن.

ونقلت وكالة “سبوتنك” الروسية في تصريح لمستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء وتابعته الناظر الاخبارية/NNA/ إن “العراق مستعد لتسوية أي مديونية تثبت صحتها من قبل نادي باريس”, مبيناً أن “البعض يعطي أرقاماً مشوشة عن الواقع، مثلاً أن هناك 40 مليار دولار لم تتم تسويتها حتى الآن، لكنها ليست ديوناً حقيقية، وحتى إن كانت صحيحة يجب أن تخضع لتدقيق نادي باريس وسيخصم منها 80 بالمئة أو أكثر”.

وشدد صالح, على أن “الدول التي تدعي المديونية لم تطالب بها لأنها محرجة”, مبيناً أن “المسألة برمتها “سياسية”، وهم ليسوا بحاجة لتلك الديون ويدعون أنه إذا ما طالبوا بها ستنفتح أبواب لا يريدون فتحها”.

ورداً على سؤال حول استرداد الأموال العراقية المهربة إلى الخارج، أشار المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء, الى أن “الحكومة أقرت قانون استرداد الأموال العراقي، وأبرمت مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة لاسترداد أموال العراق بشكل عام، وهي مذكرة أبرمت منذ شهرين مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لمكافحة الفساد واسترداد جميع الأموال العراقية في الخارج”.

وأكد أن “هناك الكثير من فرص الاستثمار في السوق العراقية يمكن من خلالها زيادة التعاون مع روسيا والانفتاح عليها، وتعميق العلاقات الاقتصادية”.

وبيّن أن “من أبرز المجالات التي يمكن لروسيا الاستثمار فيها في العراق هي “الإسكان والإعمار والطرق والمواصلات، وتحسين بعض الصناعات العراقية، لا سيما وأن العراق وروسيا متجهان نحو اقتصاد السوق، مما يعزز الصلات الثقافية المشتركة والفهم المشترك وعامل الجذب الجغرافي”.

ولفت صالح, إلى أن “العراق ارتبط اقتصادياً مع روسيا منذ قيام الجمهورية الأولى، حيث أبرمت معها اتفاقيات تعاون مشترك ووفرت روسيا بمقتضاها 70 مصنعاً للعراق وأسست الجيل الثاني للصناعة العراقية من بينها معامل النسيج والشركات العامة للصناعات المختلفة”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك