عاجل
أخر الأخبار
الوطنية : العبادي يعود الى “المحاصصة”
الأثنين 30 يناير 2017

بغداد/NNA

أعلنت كتلة الوطنية النيابية، الأحد، عزمها اللجوء لجميع الوسائل والسبل الدستورية والقانونية لانهاء ما سمتها بـ”حالة الاقصاء والتهميش” التي تتعرض لها، معتبرةً أن رئيس الوزراء حيدر العبادي “لم ينصفها” و”خذل” الاصلاحات والشعب بالعودة للمحاصصة.

وقال رئيس الكتلة كاظم الشمري في مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في مبنى البرلمان مع عدد من اعضاء الكتلة وحضره مراسل الناظر الاخبارية/NNA/، إن “كتلة الوطنية اثبتت مرة أخرى انها كتلة عابرة للطائفية ومرة اخرى اثبتت الحكومة سياستها الاقصائية”، مشيراً الى أن “الوطنية انسحبت من الجلسة لاعتراضنا على هذه الترشيحات التي مثلت تكريسا للمحاصصة السياسية والحزبية وقفزت على ارادة الجماهير المطالبة بالإصلاح والدولة المدنية”.

وأضاف الشمري، أن “ائتلاف الوطنية حين قدم مرشحين للدفاع انما قدمها ليكون خطوة للقضاء على المحاصصة السياسية والطائفية، حتى لايقال ان الوزارة الفلانية للمكون الفلاني، وهو يرفض هذه المحاصصة والاقصاء”، مؤكداً أن “إئتلافه سيلجأ الى كافة الوسائل الدستورية والقانونية للدفاع عن حقوقنا وانهاء سياسة الاقصاء المتعمدة للوطنية”.

وأوضح، أن “رئيس الوزراء حيدر العبادي لم ينصفنا وخذل الاصلاحات والشعب بالعودة للمحاصصة”، لافتاً الى أن “رغبتنا هذه التي كانت منسجمة مع رغبة المتظاهرين والمرجعية الرشيدة اصطدمت اليوم برغبة الحكومة بتكريس هذه السياسة المقيتة التي انعكست سلبا على حياة المواطن العراقي والعملية السياسية”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك