عاجل
أخر الأخبار
التغيير النيابية : معسكرات لتركيا في مناطق تحت سلطة حزب بارزاني
الأحد 08 يناير 2017

بغداد/NNA

دعا النائب عن كتلة التغيير النيابية هوشيار عبدالله رئيس الوزراء حيدر العبادي الى الحذر من مغبة السماح للجانب التركي بتحويل مشاكله الداخلية مع الشعب الكردي ومع المجتمع التركي على مختلف الصعد الى العراق.

وقال عبد الله في بيان حصلت وكالة الناظر الاخبارية/NNA/ نسخه منه, حول زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم للعراق والاتفاق المبدئي بينه وبين العبادي إن “هناك مجموعة من الأمور يجب أن يحذر العبادي منها، أولها عدم وجود نوايا حسنة حتى الآن لدى تركيا للالتزام بمبدأ حسن الجوار تجاه العراق، وخاصة فيما يتعلق بتواجد قواتهم على الأراضي العراقية وعدم انسحابها رغم مخاطبتها رسميا من قبل الحكومة العراقية ووزارة الخارجية بهذا الخصوص ورغم الرفض الشعبي في العراق لهذا التواجد العسكري، علماً بأن تواجدهم لايقتصر فقط على معسكر بعشيقة، وإنما هناك مجموعة من المعسكرات لتركيا حالياً في مناطق سلطة الحزب الديمقراطي الكردستاني” [الذي يتزعمه رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني.

وأضاف عبدالله “كما يتوجب على الحكومة العراقية أن تتعامل مع تواجد حزب العمال الكردستاني [pkk] في شنكال [سنجار] والمناطق المحيطة بها وفق مصلحتنا الوطنية العراقية سواء السياسية أو العسكرية وحتى الاجتماعية وليس وفقاً للمصلحة التركية، وفي بعض الأحيان المبدأ الأخلاقي يتطلب منا أن نتعامل مع الـ [pkk] للحفاظ على الأمن والاستقرار في بعض المناطق التي تتعرض لهجمات تنظيم داعش الارهابي، إذ لولا وجود الـ [pkk] في مواجهة داعش لتعرض أهالي [سنجار] للمزيد من الخسائر البشرية”.

وتابع “من جهة اخرى هناك مجموعة من المشاكل الكبيرة اليوم داخل الدولة التركية، فهناك مشكلة التطرف الإرهاب ومشكلة تركيا مع الكرد، واليوم يقبع عدد من البرلمانيين الكرد داخل السجون التركية، وهناك مشاكل أيضا بين السلطات التركية وجماعة [فتح الله] غولن، وبالتالي من الضروري جدا أن تأخذ الحكومة العراقية الحيطة والحذر من قيام الحكومة التركية بتحويل مشاكلها الداخلية الى العراق وخاصة فيما يتعلق بقضية محاربة حزب العمال الكردستاني”.

وكان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم زار العاصمة بغداد وبحث مع الرئاسات الثلاث العلاقات الثنائية.

وأكد بيان مشترك صادجر من رئاسة الوزراء العراقية عقب مباحثات الوفدين العراقي والتركي “تبنيهما تحقيق الامن والاستقرار المتبادل ومكافحة الارهاب سوية في اطار احترام سيادة ووحدة الاراضي الذي يمثل اساس العلاقات بين البلدين، كما أكدا على ان معسكر بعشيقة هو معسكر عراقي، وأكد الجانب العراقي على موقفه الثابت تجاه معسكر بعشيقة وان يبدأ الجانب التركي بخطوات سحب قواته وان ينهي هذا الملف، واكد الجانب التركي التزامه بوحدة العراق واحترام سيادته”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار