عاجل
أخر الأخبار
وليد الحلي : حزب الدعوة أول المشاركين بإنهاء الاحتلال والبعث وداعش
الأثنين 26 ديسمبر 2016

بغداد/NNA

أكد القيادي في حزب الدعوة وليد الحلي، الاثنين، أن حزب الدعوة الإسلامية اول المشاركين في إنهاء الاحتلال وحزب البعث وداعش، وإعادة الحكم الى الشعب.

وقال الحلي في كلمة له بمناسبة المولد النبوي وذكرى تأسيس حزب الدعوة خلال احتفالية أقامها في بابل في بيان حصلت وكالة الناظر الاخبارية/NNA/ نسخة منه، ان “حزب الدعوة الاسلامية جاهد لأكثر من نصف قرن لتخليص العراق من تسلط  شخصيات و تكتلات و احزاب حكمته بقوة الاحتلال والدعم الخارجي وبطريقة ديكتاتورية”.

واضاف ان “الدعوة شاركت بإسقاط حزب البعث الصدامي، والتوجه لدعم الاليات الديمقراطية  وحقوق الانسان وانهاء فترة الاحتلال، واستعادة السلطة الى الإرادة الحرة للشعب العراقي”، مبينا ان “عشرات آلاف من شهداء الدعوة الذين استشهدوا، وفِي مقدمتهم أية الله السيد محمد باقر الصدر وأخته العلوية الشهيدة آمنة الصدر، قد خضبوا بدمائهم الزكية طريق الخلاص للشعب العراقي من الظلم والطغيان البعثي، والوقوف ضد التمييز والاحتراب الطائفي والعنصري، والاهتمام بالصف الوطني العراقي، والمشاركة في تشكيل حكومات الوحدة الوطنية والشراكة الوطنية مع بقية الكيانات السياسية، وعدم احتكار السلطة، بل استخدامها لدعم الشعب العراقي وتطلعاته والنهوض باحتياجاته، وتخليص العراق من ظالميه بإعدام الطاغية صدام، والمشاركة بالقضاء على حزب البعث، والحيلولة دون  وقوع الحرب الأهلية واشتعال الفتن، والتصدي للإجرام الداعشي، ودعم انتصارات القوات العراقية، وهذه شكلت بمجملها  محطات تاريخية مشرقة في مسيرة جهاد حزب الدعوة الاسلامية”.

واكد الحلي ان “الحزب يُؤْمِن بإقامة العلاقات الطيبة مع دول العالم، والتي تبنى على أساس المصالح المشتركة،  دون التدخل بشؤون الآخرين، وانه لم ولن يقبل المساومة او المداهنة على استقلال العراق وسيادته ووحدته”، مبينا ان “حزب الدعوة دافع عن كل العراقيين بعض النظر عن دينهم او قومياتهم”.

وتابع ان “حزب الدعوة الاسلامية  لم يمارس دور حزب السلطة، وانما اشترك في تشكيل الوزارات بوزير واحد او اثنين من بين اكثر من ٣٠ وزيرا في الكابينة الوزارية، كما ان الحكومة الحالية التي يرأسها احد  قيادي الحزب حيدر العبادي، ليس فيها اي وزير من اعضاء حزب الدعوة الاسلامية”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار