عاجل
أخر الأخبار
رئيس البرلمان يدعو لإعادة النظر باعداد اعضاء مجالس المحافظات والاقضية والنواحي
الثلاثاء 13 ديسمبر 2016

بغداد/NNA

دعا رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الثلاثاء، إلى إعادة النظر باعداد اعضاء مجالس المحافظات واعضاء مجالس الاقضية والنواحي لمنع الترهل، مطالباً بمؤازرة المحافظات التي تعرضت للجرائم الارهابية بالمعونات والخدمات.

وقال الجبوري خلال مؤتمر مجالس المحافظات الرابع في بغداد، وحضرته وكالة الناظر الاخبارية/NNA/، إن “واجباتنا للمرحلة المقبلة لا تنحصر في وضع الدينار في مكان الانتفاع منه ومنع الاصابع الفاسدة من هدره في مشاريع وهمية وصفقات فاشلة بل تمتد الى وضعه في مكان الانتفاع الابقى والاثمر والاوسع لا مكان الانتفاع المحدود والعابر”.

وأضاف “وللنهوض بهذه المفاهيم والقيم العليا يتحتم على المحافظات وهي تمارس سلطاتها من خلال النظام اللامركزي المقبل ان تكون على قدر كبير من ممارسة المسؤولية الكبرى بما تقتضيه من اخلاص وامانة وصدق وبذل، كي يتلمس ابناء شعبنا منذ الوهلات الاولى منافع هذا النظام، وتتحدد مسؤوليات النجاح والاخفاق في حدودها التنفيذية بدل ان تعلق على شماعات اخرى وحبال اخرى”.

وأشار إلى أن “مجلس النواب الحالي خلال العامين 2015 و2016 قد اجتهد في المصادقة على ميزانية الدولة بوقت مبكر بينما في السنوات الاسبق لم تقر الا بعد مضي عدة شهور من السنة الجديدة، ويقينا انكم تدركون ان الغاية من هذا الابكار في اقرار الموازنة هي ضمان انسيابية اعمال الدولة وعدم تعثرها وارباكها مما ينعكس سلبا على ادائها لخدمة المواطن ومن ثم تعليق سوء الاداء التنفيذي على شماعة تأخر المصادقة”.

وبين ان “شحة الموارد التي انطوت عليها موازنة الدولة بسبب الظروف المعروفة وفي مقدمتها هبوط اسعار النفط العالمية والحرب على الارهاب، تضعكم امام مسؤولية البحث عن موارد اخرى وتنمية الموارد المحلية الحالية لكل محافظة، بما لايؤذي المواطن ولا يرهق كاهله ولا يتسبب في اضافة هم جديد الى همومه، ولذا فان الاستثمار العملي المنتج المستفيد من الامكانات الذاتية لكل محافظة يكاد يكون هو الخيار الامثل، فاجتهدوا في هذا المضمار، والله ولي توفيق كل مجتهد في الخير وللخير”.

وتابع “وفي الوقت الذي نأمل فيه ان يتحقق تحرير كامل التراب العراقي من هيمنة الارهاب خلال العام المقبل بفضل بطولات قواتنا المسلحة الباسلة، فاننا نتطلع الى ان يمكننا الله جلت قدرته من اعادة جميع النازحين من منازلهم ومدنهم الى ديارهم وان نوفر لهم حياة جديدة ملؤها الطمأنينة والسلام والكرامة، وان نعوضهم عما تعرضت له منازلهم وما خسروه جراء همجية الارهاب، فاننا ندعوكم ايضا الى مؤازرة المحافظات التي تعرضت للجرائم الارهابية بالمعونات والخدمات والخبرات كي تزيل ركام الجرائم الارهابية من كاهلها وتقف على قدميها وتتمكن من خدمة مواطنيها بما يستحقون لقاء تضحياتهم الجسام”.

وطالب بـ”اعادة النظر في اعداد اعضاء مجالس المحافظات واعضاء مجالس الاقضية والنواحي بالشكل الذي ينسجم مع الحاجة الفعلية لكل محافظة وقضاء وناحية ويمنع من الترهل المفضي الى عرقلة الاعمال وسوء الادارة”./


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك