عاجل
أخر الأخبار
عالية نصيف : سياسة لي الأذرع من تحالف القوى برفض التسوية مستهلكة وبالية
الأثنين 28 نوفمبر 2016

بغداد/NNA

اكد النائبة عالية نصيف , الاثنين, ان من شأن تلويح بعض ساسة تحالف القوى العراقية بأنهم سيرفضون التسوية السايسية احتجاجاً على قيام البرلمان بإقرار قانون الحشد الشعبي،” مبينة أن “سياسة لي الأذرع باتت مستهلكة وبالية”.

وقالت نصيف في بيان حصلت وكالة الناظر الاخبارية/NNA/ نسخة منه، “من المؤسف أن بعض ساسة تحالف القوى والمحسوبين على المكون السني مازالوا يعتمدون سياسة لي الأذرع التي باتت بالية ومستهلكة، واليوم يستخدمونها رداً على قيام مجلس النواب بإقرار قانون الحشد الشعبي الذي أنصف المجاهدين العراقيين بكل انتماءاتهم ممن وقفوا في وجه عصابات داعش الإرهابية وصانوا الأرض والعرض وضحوا بدمائهم لدوافع وطنية خالصة”.

وبينت، ان “الساسة الذين اعتادوا على إثارة المشاكل في سعي منهم لتحقيق مصالح شخصية وحزبية هم أنفسهم الذين أوصلوا العراق الى ما هو عليه بدءاً من ساحات الاعتصامات وانتهاءً بدخول الدواعش واحتلال محافظات بأكملها، واليوم يعترضون على قيام البرلمان بالتصويت على قانون الحشد الشعبي ويهددون برفض التسوية، رغم أن هذا التهديد لاقيمة له لأن التسوية لاحاجة لنا بها اليوم”.

وأوضحت ان “كل ما هو مطلوب اليوم هو إجراءات حكومية تضمن تحقيق العدالة الاجتماعية وتشريعات وقوانين تعزز روح الانتماء للوطن لدى المواطن العراقي وتقوي أواصر المجتمع وترسخ المودة بين أبناء الوطن الواحد وتنهي التشدد الطائفي”.

وأشارت نصيف الى ان “هناك أكثر من 25 فصيل من أبناء المكون السني في الحشد الشعبي، وقد ظهرت وجوه جديدة على الساحة السياسية ممن وقفوا بوجه داعش وأثبتوا صدق انتمائهم لوطنهم وشعبهم، ولم يعد الجمهور بحاجة الى المفلسين سياسيا الذين باتوا مجرد وجوه كالحة لا تتمتع بأية شعبية في الشارع”.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك