عاجل
أخر الأخبار
إسرائيل تشن حربا إلكترونية ضد الشباب العربي (فيديو إرم)
الأربعاء 04 فبراير 2015

التفاعلات العربية على مواقع التواصل الاجتماعي باتت الأكثر حضورا ضمن تقارير الإستخبارات الإسرائيلية.

شبكة إرم الإخبارية – من ربيع يحيى

فيروسات وديدان حاسوب وبرمجيات خبيثة، تتخفى في رسائل التواصل الإجتماعي أو منتديات النقاش السياسي.

جانب من أسلحة العصر الرقمي، تستخدمها إسرائيل، في حرب ربما لا يستشعرها الشباب العربي

إنها الحرب السيبرانية، خداع ومعركة نفسية، أنشطة إلكترونية تجسسية، بل ومحاولات للتأثير على إتجاهات الرأي العام، بأدوات في غاية الحرفية.

هكذا تتكشف كل يوم حقيقة حول وحدات إستخباراتية إلكترونية، أسستها إسرائيل منذ إندلاع الثورات العربية.

وبحسب تقارير، فإن التفاعلات العربية على فايسبوك وتويتر… باتت الأكثر حضورا ضمن تقارير الإستخبارات الإسرائيلية، التي خصصت هكذا طاقات بشرية… لرصد ما يحدث في تلك الشبكات الإجتماعية.

إنها أحدث أساليب الإستخبارات عن بُعد، رصد وتتبع لآلاف الصفحات، ووحدات خاصة لزراعة معلومات، أو بث شائعات.

تمشيط للمواقع والمنتديات؟، استيلاء على البريد الإلكتروني للأفراد والهيئات، تجسس على المكالمات الصوتية، ومرافق الدول الحيوية، زراعة معلومات مضللة أو نوعية؛ لتحقيق غايات شيطانية.

والأدهى، أن مؤسسات أكاديمية إسرائيلية، باتت تمنح شهادات علمية في “القرصنة الرقمية”.

تأهيل لقراصنة أكاديميين، لمواجهة هجمات إلكترونية، أو استهداف البنية الرقمية، لمؤسسات عربية.

الحرب السيبرانية، عالم افتراضي وآثار قد تكون كارثية، لا مكان فيها لمن لا يقرون بها، أو أولئك الذين لا يذكرون، أن الطائرات قبل استخدامها، كانت يوما فكرة خيالية./انتهى


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك