عاجل
أخر الأخبار
سيرجو ماتاريلا يؤدي اليمين الدستورية رئيسا جديدا لإيطاليا
الثلاثاء 03 فبراير 2015
روما/ الناظر الاخبارية

أدى سيرجو ماتاريلا، اليمين الدستورية، رئيساً ثاني عشر للجمهورية الإيطالية، وذلك في جلسة عامة للبرلمان بمجلسيه النواب والشيوخ.

وألقى ماتاريلا، خطاب القسم الذي قال فيه “أشعر بعظم المسؤولية التي أوكلت لي”، مشيراً إلى أن الأزمة الاقتصادية الطويلة “تسببت بجروح، وعزلة، وشعور بالوحدة، كما أثرت على خلق فرص العمل، وولدت الإقصاء”

وأشار الرئيس الإيطالي الجديد الذي كان خطابه يقاطع بتصفيق الحضور، إلى “الحاجة الملحة للإصلاحات الاقتصادية والمؤسسية المستمدة من واجب الاستجابة بفعالية للمجتمع”.

واعتبر أن “الاستقرار المالي يجب أن ترافقه مبادرات تغذي النمو على المستوى الأوروبي. وقد سعت الحكومة بشكل مناسب باتجاه هذه الاستراتيجية”.

ولفت إلى أن مواطني بلاده “يطالبون بالشفافية والاتساق في القرارات”.

واُنتخب سيرجو ماتاريلا، عضو المحكمة الدستورية ومرشح يسار الوسط، يوم السبت الماضي، بأغلبية الأصوات (خمسين+ واحد) بعدما حصل على 665 صوتاً من أصل 995 عضواً حضروا الجلسة.

وولد ماتاريلا في مدينة باليرمو ، عاصمة جزيرة صقلية (جنوب)، في الثالث والعشرين من تموز/يوليو 1941، حيث التحق منذ بداية شبابه بحزب الديمقراطية المسيحية الذي تحول في مطلع التسعينيات إلى الحزب الشعبي (يسار وسط).

وشغل ماتاريلا منصب نائب في البرلمان مابين عامي 1983 و 2008، كما شغل منصب وزير التربية في عام 1989، ووزير الدفاع في عام 1999، ثم اختير عضواً في المحكمة الدستورية في 2011.

ويعد منصب رئيس الجمهورية في إيطاليا (الذي ينتخب من قبل البرلمان) منصبا فخرياً حيث تسند مسؤوليات السلطة التنفيدية لرئيس الوزراء (ماتيو رينزي حالياً)، ويأخد رؤساء الجمهورية السابقين لقب الرئيس الفخري للجمهورية، ويتولوا منصب عضو مجلس الشيوخ مدى الحياة.

وجاء انتخاب ماتاريلا، خلفاً للرئيس جورجو نابوليتانو، الذي تنحى رسمياً عن الحكم منتصف الشهر الماضي، بعد أن أعلن في وقت سابق، استقالته بسبب “تقدمه في السن”.

ووفقاً للنص الدستوري، تولى رئيس مجلس الشيوخ، بييترو غراسو، مهام رئيس الجمهورية في الوقت ذاته، ريثما تم انتخاب رئيس جديد للبلاد.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار