عاجل
أخر الأخبار
الهلال الأحمر التركي يقرر تزويد النازحين في العراق بألف “كرفان”
الثلاثاء 03 فبراير 2015
بغداد/الناظر الاخبارية
قررت جمعية الهلال الأحمر التركية، اليوم الثلاثاء، التبرع بألف كرفان(مسكن مسبق الصنع) لإسكان العوائل النازحة في بعض مناطق العراق.
وفي تصريح لوكالة “الأناضول”، قال مينتاز شيمشك نائب المدير العام لجمعية الهلال الأحمر التركية، اليوم الثلاثاء، إن الجمعية قررت التبرع بألف كرفان لإسكان العوائل العراقية النازحة في 4 محافظات، بالإضافة إلى تأمين بعض الاحتياجات لهؤلاء النازحين.
ويأتي هذا القرار بعد لقاءات عقدها وفد الجمعية برئاسة رئيسها أحمد لطفي أكار الذي وصل بغداد، أمس الإثنين، مع مسؤولين عراقيين بهدف بحث آليات تقديم المزيد من الدعم للنازحين العراقيين في مناطق شمال وجنوب البلاد إضافة الى النازحين المتواجدين على الأراضي التركية.
وأضاف شيمشك بأن الزيارة الرسمية التي يقوم بها وفد الجمعية إلى بغداد منذ أمس الإثنين وتستمر حتى الخميس المقبل، سيتم خلالها اللقاء بمسؤولين عراقيين ومندوبين عن منظمات الأمم المتحدة في بغداد.
واستدرك قائلاً “أبلغنا المسؤولين العراقيين الذين التقيناهم بتبرعنا بألف كرفان لإسكان النازحين في محافظات النجف وكربلاء(جنوب) وبغداد(وسط) وكركوك(شمال)”، مشيراً إلى أن عملية التبرع ستكون بالتنسيق المباشر مع الحكومة العراقية وجمعية الهلال الاحمر العراقية(غير حكومية).
وبيّن شيمشك أن وفد الهلال الاحمر التركي سيجري في وقت لاحق اليوم لقاء مع بعثة الامم المتحدة في بغداد لبحث اليات تقديم المساعدات للنازحين العراقيين، إضافة إلى قيامه بزيارة لأماكن دينية في العاصمة العراقية، كما سيقوم الوفد غدا الأربعاء بتوزيع مساعدات إغاثية على النازحين في منطقة الرصافة من بغداد.
وبين المسؤول الإغاثي التركي أن الوفد التركي سيحدد خلال الزيارة الاحتياجات الاساسية من المواد الإغاثية التي سيقدمها الهلال التركي خلال الفترة القادمة الى النازحين العراقيين من خلال اللقاءات من المسؤولين العراقيين والأمميين المشرفين على ملف النازحين.
وأعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية في آخر إحصائية أصدرتها الاسبوع الماضي لأعداد النازحين في البلاد، عن وجود 510 ألاف عائلة نازحة أي ما يصل إلى أكثر من 2.5 مليون نازح يتواجدون حاليا في محافظات اقليم شمال العراق(شمال) ووسط وجنوب البلاد بعد نزوحهم من محافظات الانبار(غرب)، وصلاح الدين ونينوى(شمال)، وديالى (شرق) بعد سيطرة تنظيم “داعش” على مناطق واسعة في المحافظات الأربع.
من جهتها أعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقية أن عملية نقل الكرفانات من تركيا الى العراق سيتحمل تكاليفها الجانب العراقي عبر آلية ستحددها الحكومة الاتحادية، في وقت لم يحدده.
وفي تصريح لوكالة “الأناضول”، قال محمد الخزاعي الأمين العام المساعد للجمعية، إن تأمين نقل الكرفانات من تركيا الى المحافظات العراقية لتوزيعها على النازحين سيقع على عاتق الحكومة الاتحادية، وسيكون هناك عمل يسبق نقل الكرفانات من تركيا يتضمن تأمين وإنشاء البنى التحتية الخاصة بتلك المساكن المؤقتة.
وبيّن الخزاعي أن الهلال الاحمر التركي “يعد شريكا أساسيا للهلال الاحمر العراقي في تقديم المساعدات للنازحين خصوصا في مناطق شمال العراق، حيث تكفل الهلال التركي على مدى الاشهر الماضية بتوزيع مساعدات إغاثية في قضاء سنجار في الموصل(شمال) ومناطق عراقية أخرى”.
وفي 10 يونيو/حزيران 2014، سيطر تنظيم “داعش” على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها “دولة الخلافة”.
وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها “داعش”، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم منذ أكثر من 4 أشهر

التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار