عاجل
أخر الأخبار
محاكمة جديدة لمرسي بتهمة التخابر مع قطر
الثلاثاء 03 فبراير 2015
القاهرة/الناظر الاخبارية
حددت محكمة مصرية  جلسة 15 شباط الجاري، لبدء محاكمة الرئيس الأسبق، محمد مرسي، و10 متهمين آخرين في قضية اتهامهم بـ»التخابر» لصالح دولة قطر، فيما قضت محكمة أخرى بإعدام 183 متهماً في القضية المعروفة بـ»مجزرة كرداسة.»

وحددت محكمة استئناف القاهرة جلسة 15 الجاري لبدء محاكمة مرسي و10 آخرين، أمام محاكمة جنايات القاهرة، بتهم «التخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة وتتعلق بالأمن القومي والقوات المسلحة المصرية، وإفشائها إلى دولة قطر.»
وتضمن قرار إحالة المتهمين الـ11 إلى محكمة الجنايات، أن المتهمين، «قاموا باختلاس التقارير الصادرة عن جهازي المخابرات العامة والحربية، والقوات المسلحة، وقطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية، وهيئة الرقابة الإدارية، والتي من بينها مستندات غاية في السرية.»
ومن بين تلك التقارير «بيانات بشأن القوات المسلحة وأماكن تمركزها، والسياسات العامة للدولة، بقصد تسليمها إلى جهاز المخابرات القطري، وقناة الجزيرة الفضائية، بقصد الإضرار بمركز مصر الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبمصالحها القومية.»
وأسندت النيابة إلى المتهمين «طلب أموال ممن يعملون لمصلحة دولة أجنبية، بقصد ارتكاب عمل ضار بمصلحة البلاد، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب الجرائم السابقة، وتولي قيادة والانضمام لجماعة إرهابية تأسست على خلاف أحكام القانون»، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية.وفي تلك الاثناء، أصدرت محكمة جنايات الجيزة حكماً بمعاقبة 183 متهماً بالإعدام، ومعاقبة أحد المتهمين «حدث» بالسجن لمدة 10 سنوات، فيما قضت المحكمة ببراءة اثنين من المتهمين، وانقضاء الدعوى لاثنين آخرين لوفاتهما، في احداث اقتحام مركز شرطة كرداسة.
وكانت المحكمة قد أحالت أوراق 188 متهماً في القضية إلى مفتي الجمهورية في الثاني من كانون الأول الماضي، لاستطلاع الرأي الشرعي في الحكم بإعدامهم، وحددت جلسة 24 كانون الثاني المنصرم للنطق بالحكم، إلا أن المحكمة أرجأت الحكم إلى جلسة اليوم، بعد ان أقر المفتي الحكم على 183 منهم، وطلب استثناء خمسة متهمين من العقوبة. وأسندت النيابة إلى المتهمين اقتحام مركز شرطة كرداسة، وقتل 13من ضباط وأفراد الشرطة، والتمثيل بجثثهم، إضافة إلى اثنين من الأهالي تصادف وجودهما بموقع الأحداث، التي وقعت أواخر آب 2013، بعد أيام على فض اعتصامات أنصار الرئيس الأسبق، محمد مرسي.وفي قضية أخرى وقعت أحداثها أيضاً بمنطقة كرداسة في أيلول من نفس العام، قضت محكمة النقض امس، بقبول الطعن المقدم من 22 متهماً بقتل مساعد مدير أمن الجيزة السابق، اللواء نبيل فراج، والتي تضمنت معاقبة 12 متهماً بالإعدام، والسجن المؤبد بحق 10 آخرين.ووجهت سلطات التحقيق إلى المتهمين تهمة قتل المسؤول الأمني، اللواء فراج، «عمداً مع سبق الإصرار والترصد»، أثناء اقتحام قوات الأمن لـ»معاقل الإرهابيين» بمنطقة «كرداسة»، في 19 أيلول العام 2013، وكذلك اتهامهم بـ»تشكيل تنظيم تكفيري إرهابي، لقتل رجال الشرطة والجيش.»وفي القضية المعروفة باسم «أحداث روض الفرج»، التي وقعت أحداثها بالعاصمة المصرية، قضت محكمة جنايات شمال القاهرة امس ايضا، بمعاقبة 65 متهماً بالسجن، أبرزهم القيادي الإخواني «الهارب»، /انتهى


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك