عاجل
أخر الأخبار
عدنان الاسدي: رؤية الحكومة لمعالجة الملف الامني في الظروف الحالية مرهونة بتوفر الوقت والاموال
الأثنين 02 فبراير 2015

بغداد/الناظر الاخبارية

اعرب النائب عن ائتلاف دولة القانون عدنان الاسدي عن اعتقاده بان رؤية الحكومة لمعالجة الملف الامني في ظل الظروف الحالية مرهونة بتوفر الوقت والاموال ، مشيرا الى ان تقديم المشورة الامنية لا يعد عملا تنفيذيا.

وقال في تصريح للوكالة الناظر الاخبارية ان ” الحكومة عكفت على معالجة ودراسة الملف الامني ووضع رؤية ستراتيجية للمرحلة المقبلة مع مواجهة التحديات الحالية واعادة تأهيل المؤسسة الامنية والعسكرية في مواجهة الارهاب “.

واضاف الاسدي ان ” مستشارية الامن الوطني ومركز دراسات النهرين وكذلك مراكز الدراسات الامنية والعسكرية في وزارتي الدفاع والداخلية ، تعد الخطط الامنية وفقا للمعطيات الراهنة لكنها تحتاج الى الاموال والوقت لديمومة عملها “.

ولفت الى ان هناك حلولا للازمة المالية والاقتصادية التي يعانيها العراق بضغط النفقات في الموازنة العامة بما لا يعيق تنفيذ الرؤية الامنية ويضمن نجاحها.

وبشأن عمله مستشارا للشؤون الامنية لرئيس الوزراء ، قال الاسدي :” ان عملي كمستشار ليس عملا تنفيذيا وانما يقتصر على تقديم المشورة “.

واضاف ” ان وجودي نائبا في البرلمان لا يتقاطع مع عملي كمستشار وسأقدم استشارتي لرئيس الوزراء متى طلب مني ذلك “.

وكان الوكيل الاقدم السابق لوزارة الداخلية عدنان الاسدي أدى اليمين الدستورية نائبا في البرلمان عن ائتلاف دولة القانون مطلع الشهر الماضي.

وقرر رئيس الوزراء حيدر العبادي تعيينه مستشاراً للشؤون الأمنية بعد إعفائه من منصب الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية./انتهى


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار