عاجل
أخر الأخبار
وزير امريكي اسبق يطالب ادارة بلاده بارسال عدة مئات من القوات البرية لقتال داعش في العراق
الأثنين 02 فبراير 2015
بغداد/الناظر الاخبارية
طالب وزير الدفاع الامريكي الاسبق روبرت جيتس ” ادارة بلاده بارسال عدة مئات من القوات البرية لقتال داعش في العراق وليس آلاف أو عشرات الآلاف”.معربا عن اعتقاده بأن ” الغارات الجوية الموجهة ضد داعش تمكنت من احتواء التنظيم الإرهابي.”.

وقال في تصريح متلفز انه” لايتعين على الولايات المتحدة التركيز بالقضاء على /داعش/ وإنما القيام بعملية تهدف إلى الحيلولة دون انتشار التنظيم وحرمانه من القدرة على السيطرة على ألاراضي.” موضحاً ان” إعادة غزو العراق بقوات برية ضخمة هو خيار خاطىء”.

واضاف جيتس ” ربما تكون هناك ضرورة لوجود قوات برية على الأرض لتحقيق أهداف الإدارة الأمريكية لاننا بعيدين كثيرا عن أن نكون في وضع يسمح بطرد عناصر/ داعش/ من العراق”.

واوضح ان” إلحاق الهزيمة بالتنظيم الارهابي هدف لا يمكن تحقيقه خاصة بدون وجود قوات خاصة على الأرض لدعم الضربات الجوية.”.

وتقود الولايات المتحدة الامريكية التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم داعش الذي يحتل مناطق في العراق وسوريا بضربات جوية مكثفة في ظل تباين واضح حول امكانية نشر قوات برية او الاكتفاء بالضربات الجوية ومساعدة القوات العراقية بالتدريب والاستشارة.

يذكر ان روبرت غيتس وزير الدفاع الأمريكي منذ 18 /كانون الاول ديسمبر 2006 حتى 2011. عين وزيرًا للدفاع بعد استقالة سلفه دونالد رامسفيلد بعد فوز الديمقراطيين بانتخابات الكونغرس.

وكان قبلها قد عمل مديرا لوكالة الاستخبارات المركزية وذلك بالفترة من 1991 إلى 1993، وكان قد بدأ عمله فيها بعام 1966، وفي عام 1986 كان نائباً لمدير وكالة الاستخبارات المركزية وذلك إلى عام 1989 عندما عين نائباً لمستشار الأمن القومي.

وعمل في عهد الرئيس جورج دبليو بوش مديراً لوكالة المخابرات المركزية، وبعدها ترك الوكالة وعمل مديراً لجامعة تكساس إي آند أم، كما عمل في عضوية عدد من مجالس الإدارة لشركات مختلفة. كما عمل كعضو في لجان جيمس بيكر والمجموعة المكلفة بدراسة الوضع في العراق. كما أختير كأمين لإدارة الأمن الداخلي عندما أنشئت بعد أحداث 11 /ايلول سبتمبر 2001، لكنه رفض تعيينه لهذا المنصب لكي يحتفظ بإدارة جامعة تكساس./انتهى


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار