عاجل
أخر الأخبار
الجعفري في كلمة له في الحفل نـُساهِم اليوم في تأبين عَلـَم من أعلام الفكر
الخميس 29 يناير 2015
بغداد/الناظر الاخبارية
أبنت وزارة الخارجية أحد أعلام الفكر وأحد أساتذة القانون الدولي المعروفين على الساحة العراقية والعربية بعطائه القانوني ومشاركاته الفكرية وهو الدكتور عصام العطية , الذي وافاه الاجل مؤخرا .
وقال الجعفري في كلمة له في الحفل نـُساهِم اليوم في تأبين عَلـَم من أعلام الفكر، وطوداً من أطواد الجامعة حيث العطاء الثرُّ، والتنوُّع العلميُّ، والتجسيد السلوكيُّ لما يحمل من فكر، وتدويره من عالم العقل إلى عالم السلوك.
وأضاف نحن بأمسِّ الحاجة اليوم لأن ننظر إلى كلِّ عالِم، وكلِّ مُفكـِّر من خلال ثقافة المرئيِّ؛ لنحكم على ثقافة المسموع، ولا نكتفي أن يكون العالِم عالِماً، بل لابدَّ أن يكون مُجسِّداً بعلمه في سلوكه على الصعيد الشخصيِّ، والأسريِّ، والتخصُّصيِّ، والاجتماعيِّ، وكلِّ الإسقاطات الفكريّة التي يحملها، والتي تبعث تلقـِّيات إيجابيّة سواء كان في عصره وهو يعيش، أم في العصور اللاحقة بعد أن يُغادِر الحياة.
وأشار السيد الجعفري الى انه عندما نتحدَّث عن العلامة عصام العطيّة بعطاءاته نجد أنـَّه كان علامة مُتميِّزة في طريق الصعود العلميِّ منذ أن نشأ، وترعرع، ومنذ أن اعتلى منابر الفكر، ومجالات المعرفة، فأعطى ما استطاع أن يُعطي؛ وباعتباره نجماً من نجوم العلم والمعرفة في سماء العراق يُذكـِّرنا بالقانونيِّين الأوائل، ويُذكـِّرنا باللائحة القانونيّة الأولى في العالم التي خُطـَّت في زمن حمورابي في المسلة المعروفة عام 1792 إلى عام 1750 قبل ميلاد السيِّد المسيح -عليه السلام- قرابة 4000 سنة.
وألقى عدد من اساتذة الجامعات والمفكرين  كلمات جسدت السيرة العلمية والثراء العلمي للراحل على مدى عقود من الزمن .
وحضر الحفل عدد من أعضاء مجلس النواب والهيئات التدريسية في الجامعات العراقية ./انتهى أ ج

 


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك