عاجل
أخر الأخبار
منظمة صحفيات بلا قيود تكشف عن 150 حالة انتهاك لحرية الرأي والتعبير خلال عام 2014م
الخميس 29 يناير 2015

كشفت منظمة صحفيات بلا قيود في تقريرها السنوي للحريات الصحفية لعام 2014م عن 150 حالة انتهاك تعرض لها الصحفيون والإعلاميون تنوعت بين القتل والاعتداء بالضرب واقتحام المؤسسات الإعلامية واعتقال الصحفيين والتهديد بالقتل والضرب والحرمان من الحقوق والفصل التعسفي وغيرها من الانتهاكات .

 

وذكر التقرير ان الانتهاكات الواقعة بحق الصحفيين والإعلاميين ووسائل الإعلام المختلفة تزايدت يومياً بعد أخر ومن كثير من الجهات، ودخل على خط الانتهاكات الواقعة بحق الصحفيين هذا العام جماعة الحوثي وخاصة بعد الحادي والعشرين من سبتمبر بعد احتلال العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات من قبل جماعة الحوثي

 

وحسب التقرير فقد دخلت اليمن بعد 21 سبتمبر مرحلة جديدة تمثلت في قمع الحريات الإعلامية والصحفية ومعاقبة كل من يعارض جماعة الحوثي التي باتت اليوم تسيطر على وسائل الإعلام الرسمية وقامت بقمع كل الآراء المعارضة لها وتتعامل مع الصحفيين والوسائل الإعلامية المعارضة لتصرفاتها بالقمع والإسكات في انتهاك صارخ لحرية الراي والتعبير.

 

واعتبر التقرير ضعف الحكومة والدولة بشكل عام ساعد الجماعات المسلحة التي باتت اليوم تتحكم في القرار السياسي والإعلامي في التمادي على قمع الحريات والحقوق وتصدرت جماعة الحوثي الانتهاكات بحق الصحفيين والاعلامين والوسائل الصحفية والإعلامية.

 

وأوضح التقرير ان الانتهاكات تدخلت فيها قوى كثيرة مارسته بشكل فاضح إذ لم تقتصر الانتهاكات على الأجهزة الأمنية والعسكرية وعلى جماعة الحوثي فقط بل أن هناك مجهولين مارسوا جزءا من الانتهاكات ,إضافة إلى المؤسسات الإعلامية التي مارست الانتهاكات بحق الصحفيين والصحفيات الإعلاميات والإعلاميين على السواء، فقد فُصل بعض الصحفيين من أعمالهم وأوقف بعضهم بسبب آرائهم ومواقفهم وكلها تصب في نهاية المطاف في حرمان الصحفيين والإعلاميين من حقهم في ممارسة العمل الصحفي بمهنية وحيادية ونزاهة وحقهم في حرية الرأي والتعبير .

 

وبين التقرير ان العاصمة صنعاء حظيت بالنصيب الأكبر من الانتهاكات اذ بلغت (101) حالة انتهاك وبنسبة (67.33%) وتوزعت بين القتل والاقتحام والتهديد والضرب والملاحقة والفصل من العمل والاعتقال ومحاولة القتل والتهديد ، إلى الاعتداء على ممتلكات الصحفيين، وغيرها من الانتهاكات، تليها محافظة عدن بـ(15) حالة انتهاك وشكلت ما نسبته (10%) ثم محافظة الحديدة بـ(9)حالات انتهاك وشكلت ما نسبته (6%) في حين بلغت الانتهاكات في محافظة عمران (7) حالات انتهاك وشكلت ما نسبته (4.67%) فيما محافظتي تعز ولحج بأربع حالات انتهاك لكل واحدة منها وشكلت ما نسبته (2.67%)، أما محافظة الضالع فبلغت عدد حالات الانتهاك فيها (3) حالات انتهاك وشكلت ما نسبته (2%) وتأتي محافظات البيضاء، ذمار وإب بحالتي لكل منها وشكلت ما نسبته (1.33%) وحالة واحدة لكل من حضرموت وشبوه وشكلت ما نسبته (0.67%).

 

وحسب تقرير العام 2014م فان الانتهاكات ضد الصحفيين والإعلاميين بلغ في شهر يناير (3)حالات وبنسبة (2%) من إجمالي الانتهاكات الواردة في الجدول العام , وبلغت في فبراير (21) حالة انتهاك وبنسبة (14%) أما مارس فبلغت (18) حالة انتهاك وبنسبة (12%) وفي أبريل بلغت أربع حالات وبنسبة (2.67%) في حين بلغ عدد حالات الانتهاك في شهر مايو (8) حالات وبنسبة (5.33%) وبلغت الانتهاكات في شهر يونيو (11) حالة انتهاك وبنسبة (7.33%) أما شهر يوليو فبلغت الانتهاكات (3) حالات وبنسبة (2%) أما الانتهاكات في شهر أغسطس بلغت (14) حالة انتهاك وبنسبة (9.33%) وفي شهر سبتمبر بلغت (13) حالة انتهاك وبنسبة (8.67%) و شهر أكتوبر فبلغت الانتهاكات (20)حالة انتهاك وبنسبة (13.33%) ويعتبر شهر نوفمبر أعلى شهر حدثت فيه الانتهاكات إذ بلغت (26) حالة انتهاك وبنسبة (17.33%) أما شهر ديسمبر فبلغت حالات الانتهاك فيه (9) حالات وبنسبة (6%) .

 

وأشار التقرير إلى أن عملية الرصد لحالات الانتهاكات الواقعة بحق الصحفيين والإعلاميين والوسائل الإعلامية قام بها راصدون وباحثون ميدانيون إلى مواقع حدوث الانتهاكات للوقوف على حقيقة الانتهاكات والجلوس مع الصحفيين الذين تعرضوا للانتهاكات والتأكد من الجهات التي مارست عملية الانتهاكات بحقهم .


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك