عاجل
أخر الأخبار
الجبوري : ما حصل في شروين وبروانة جريمة يندى لها الجبين وعلى القيادات الأمنية والعسكرية الكشف عن أسماء المتورطين
الأربعاء 28 يناير 2015

الناظر الاخبارية/بغداد

أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ان ما حصل في شروين وبروانة بمحافظة ديالى جريمة يندى لها الجبين وتقشعر لها الأبدان ، مطالبا القيادات الأمنية والعسكرية بالكشف عن اسماء المتورطين .

وقال الجبوري في بيان اليوم : ان أبناء المناطق المحتلة من تنظيم داعش كانوا يطالبون من فترة بإشراكهم في العمليات العسكرية لمواجهة الارهاب وهو ما دعانا الى تحرك عاجل تم خلاله ترتيب لقاءات قيادات الحشد الشعبي لتكثيف التنسيق والشروع بتشكيل قوة حشد عشائرية من ذات المناطق المنكوبة والمحتلة من داعش .

وأضاف ان اتفاقا جرى حينها بتشكيل ودعم قوة في مناطق المقدادية والمنصورية وشروين تمهيدا لخوض المعركة ودخول قوات الحشد الشعبي مع اخوانهم المنضمين اليهم في هذه المناطق ليتم تدشين هذا النموذج لمحاولة تعميمه فيما بعد على كل المناطق العراقية, مبينا ان هذه القوات استطاعت خلال ساعات تطهير قرى منطقة شروين من عصابات داعش بأسهل مما كان متوقعا لها.

ولفت الجبوري الى ان ما حصل بعد ذلك أثار علامات استفهام واستغراب كبيرة حيث دخلت مجاميع بسيارات مضللة وقامت بهدم مساجد المنطقة وحرق عدد كبير من المنازل بروح انتقامية وتحت شعارات مقيتة وامام أنظار القوات الأمنية ، مبينا ان الأمر تعدى ذلك الى إحراق بيوت الشهداء والجرحى مِن عناصر الحشد من ابناء المنطقة في منظر مروع وعمل همجي .

ووصف ما جرى في اليوم التالي بأنه فعل اشنع وأوجع حيث قتل المدنيون العزل في قرى بروانة بعد أن فروا من جحيم داعش ليكرر الظلاميون المشهد في مجزرة بشعة اخرى طالت العشرات منهم .

وتساءل الجبوري “من فعل هذا ولماذا تم ومن المستفيد ؟ ، وهل من المعقول ان يقوم هؤلاء المجرمون بكل هذه الأفعال دون ان يكون لقوى الأمن قدرة على منعهم والاخذ على أيديهم , علما اننا اتصلنا بمراجع الحشد العليا وقد استمرت هذه الأفعال ليومين متتاليين دون ان يرعوون او يترددون”.

ودعا الحكومة الى الإسراع في تعويض المتضررين من ابناء شروين وبروانة وتقديم كافة أشكال الدعم والمساعدة لها وأن يكون هذا التعويض عاجلا ومجزيا والإسراع بإعادة سكانها لها خلال الأيام القادمة .

وطالب الجبوري القيادات الأمنية والعسكرية وقيادة الحشد الشعبي بالكشف عن اسماء المتورطين بهذا العمل ، كما دعا اللجنة الأمنية في البرلمان الى تقديم التقرير العاجل لبيان ملابسات ما حصل ومن كان وراءه .

وكانت محافظة ديالى قد شهدت اعدام 70 مدنياَ الاثنين الماضية من قبل مجهولين . واتهم محافظ ديالى عامر المجمعي ” عصابات منظمة ” بارتكاب الجريمة . ووجه بالاسراع بالتحقيق حول هذه الجريمة ومعرفة ملابساتها للحد من تكرارها ./انتهى أ


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك