عاجل
أخر الأخبار
الثقافة تودع عباس البدري
الأربعاء 28 يناير 2015

أقامت دار الثقافة والنشر الكوردية إحدى دوائر وزارة الثقافة وتحت عنوان (وداعاً عباس البدري) حفلاً تأبينيا للكاتب والأديب الصحفي الكوردي عباس البدري يوم أمس الموافق 2612015 في مقر الدار.

بدأ الحفل بقراءة سورة الفاتحة, ثمّ ألقى وكيل وزارة الثقافة ومدير عام دار الثقافة والنشر الكوردية وكالة، فوزي الأتروشي كلمة قال فيها: إنّ عباس البدري هو إنسان مناضل ورصيد وفير من المواقف البطولية والثقافية، رحل عن الدنيا ولكنه لم يرحل عنا فهو خالد في قلوبنا وضمائرنا بمقالاته وشعره وأدبه, يعدّ من صحفيًي إعلام الجبل ذلك الإعلام الذي يتنقل من مكان إلى آخر خوفاً من السلطات القمعية وحرصاً على إيصال الكلمة الحرّة المعبرة عن الإنسان الرافض لكلّ إشكال العبودية, مضيفاً أنّ هذه الاحتفالية ما هي إلا جزء قليل بحق هذا الإنسان وترجمة لمسيرته الحافلة أبتداءا من اشتغاله كرئيس تحرير لجريدة الاتحاد الصادرة عن حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني وقيامه بكتابة الشعر والنثر كما ترجم نصوص عدّة من الكوردية والفارسية إلى العربية، مبيناً أنّ رحيل البدري خسارة لصحافتنا وأدبنا.

وتضمن التأبين إلقاء القصائد للشاعرتين: سلامة الصالحي ،غرام الربيعي, بالإضافة إلى عرض كاريكاتير تم رسمه أثناء الحفل للفنان علي المندلاوي تناول فيه أهمية القلم والثقافة في رقي الشعوب وتطورها, فيما عرضت الفنانة منى محمد غلام لوحة تشكيلية عبرت فيها عن جمال طبيعة كوردستان.

وحضر الحفل عدداً كبيراً من المهتمين بالشأن الثقافي والمتذوقين للفن والأدب  من أبرزهم الأديب حسين الجاف والكاتب حسب الله يحيى والمؤلف حيدر الحيدر والأمين العام لإتحاد وأدباء وكتاب العراق الفريد سمعان  وممثل مكتب المفتش العام في وزارة الثقافة، ضياء يونس والزميلة رجاء حميد ممثلة قسم الإعلام والاتصال الحكومي والجماهيري  في وزارة الثقافة.


التعليقات مغلقة.
أخر الأخبار
تابعنا علي فيسبوك